https://al3omk.com/394959.html

حقوقيون يدقون ناقوس نفاذ الأدوية الخاصة بالأمراض المزمنة بالبيضاء نفاذ الأنسولين من مستشفيات البيضاء

دق فرع الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان بالدار البيضاء ناقوس خطر نفاذ الأدوية بالمستشفيات المغربية العمومية، وكذا الوضعية “المزرية” التي تعيشها المرافق الصحية بالجهة.

وأكدت الرابطة في بيان لها أن عدد من المستشفيات بجهة الدار البيضاء- سطات، تعاني من نفاذ مخزون الأنسولين وعددا من الأدوية الخاصة بمرضى السكري.

وحسب الجهة الحقوقية فإن ساكنة البيضاء “تعاني نقصا كبيرا في لأدوية الخاصة بداء السكري نوع  “Les Antidiabétiques Oraux”، منذ عدة أسابيع دون أن تتدخل المديرية الجهوية للصحة لإيجاد حل لهذا المشكل، خاصة و أن الأمر يتعلق بمرض مزمن تكلفة علاجه مرتفعة و ليست في متناول المريض الفقير أو الذي يعيش في وضعية هشاشة بالأحياء الشعبية والدواوير والبوادي”.

وحملت الرابطة الحقوقية “الوزارة الوصية على القطاع مسؤولية توفير الأدوية خاصة منها ما يهم الأمراض المزمنة”.

وأكدت الرابطة في بيانها أن “التداوي حق دستوري يجب أن يكون متاحا للجميع” مطالبة ” الإدارة الصحية الجهوية بضرورة توفير هذه الأدوية وتمكين المرضى منها في أقرب وقت، لما لذلك من انعكاسات سلبية خطيرة على صحة مرضى داء السكري”.

 

تعليقات الزوّار (0)