https://al3omk.com/395125.html

بعد الطلبة .. العمال والمحامون يخرجون للشوارع ضد ترشح بوتفليقة الرئيس يرفض التنحي

قاطع الطلاب الجزائريون فصولهم الدراسية الاثنين، عازمين على المضي قدما في أكبر احتجاجات مناهضة للحكومة منذ سنوات، ونددوا بعرض من الرئيس عبد العزيز بوتفليقة بعدم إكمال ولايته الجديدة إذا فاز في الانتخابات.

وقاطع الطلاب الدراسة بجامعة باب الزوار في العاصمة، وهي أكبر جامعات البلاد، كما تخلفوا عن الدراسة في العديد من جامعات المدينة.

وشارك المئات في مظاهرات صغيرة في أنحاء الجزائر، مواصلين المسيرات والتجمعات الحاشدة المستمرة منذ نحو أسبوعين احتجاجا على اعتزام بوتفليقة (82 عاما) الترشح لولاية خامسة.

كما أعلن وزير الفلاحة الجزائري السابق سيدي فروخي استقالته من عضوية البرلمان، ومن حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم، في دلالة على الاستياء داخل النخبة الحاكمة.

ولم يشر فروخي في بيانه -الذي نشره على فيسبوك- إلى بوتفليقة، واكتفى بالقول إن البلاد “تمر بظروف وتغيرات استثنائية”.

بوتفليقة يتحدى

وكان عبد الغني زعلان مدير حملة بوتفليقة أعلن الأحد أن الرئيس سيخوض انتخابات أبريل المقبل، متحديا دعوات له للتنحي في نهاية ولايته الحالية. وجاء في الإعلان أن الرئيس “تعهد بتنظيم مؤتمر وطني لبحث الإصلاحات، ثم الدعوة إلى انتخابات مبكرة لن يترشح فيها”.

وتظاهر الأحد عشرات الآلاف في أنحاء الجزائر في أكبر احتجاجات منذ الربيع العربي في 2011، مطالبين بوتفليقة بعدم تقديم أوراق ترشحه في الانتخابات المقررة في 18 أبريل المقبل.

على صعيد آخر، تعيش أكبر نقابتين للعمال ورجال الأعمال في الجزائر على وقع تصدعات بسبب مواقفهما الداعمة لترشح بوتفليقة لولاية خامسة.

وشهد مقر “الاتحاد العام للعمال الجزائريين” (أكبر نقابة في البلاد) الاثنين احتجاج المئات من النقابيين بسبب موقف قيادة التنظيم الداعمة لترشح الرئيس.

كما شهد “منتدى رؤساء المؤسسات” (أكبر نقابة لأرباب العمل في الجزائر) استقالات لمسؤولين بسبب مواقف التنظيم الداعمة للولاية الخامسة.

احتجاج المحامين

وأعلن محامو محافظات شرقي الجزائر مقاطعة الجلسات القضائية اعتبارًا من الأربعاء المقبل إلى أجل غير مسمى؛ احتجاجًا على ترشح بوتفليقة.

جاء ذلك في بيان “منظمة المحامين الجزائريين” لمنطقة قسنطينة (شرق) التي تضم أربع ولايات: قسنطينة وميلة وجيجل وسكيكدة، ذكرت فيه أنه “نظرا للمرحلة الحاسمة التي تمر بها الجزائر، والتطورات الخطيرة بخرق الدستور وقوانين الجمهورية، فإن المنظمة تقول لا للولاية الخامسة لبوتفليقة”.

ودعا البيان المحامين في المحافظات الأربع لتنظيم وقفات احتجاجية أمام المجالس القضائية الخميس المقبل، مرتدين الزي الرسمي المهني للمحامين.

في سياق متصل، أكد السفير الجزائري لدى فرنسا عبد القادر مسدوة اليوم الاثنين أن الرئيس بوتفليقة “هو من يقرر، وليس النظام الذي يقوم بتعيينه”، وذلك في حديث لقناة “سي نيوز” الفرنسية، مضيفا “لقد قام على الأرجح (بوتفليقة) بتقييم الأمور وبناء على ذلك قرر أن يكون مرشحاً”.

وأردف مسدوة “بالطبع هو متعب جسدياً، لكنني أعتقد أن هذه ستكون بالتأكيد معركته الأخيرة”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك