https://al3omk.com/395449.html

بفضل سفارة كندا والوكالة الوطنية للنجاعة الطاقية.. تزويد دار الفتاة بالطاقة الشمسية بمدينة المنزل

دشن القائم بالإعمال بالسفارة الكندية بالرباط، بيل ماك كريمون، يوم أمس الإثنين، مشروع جمعية التضامن للتنمية والشراكة والمتعلق بتزويد دار الفتاة بمدينة المنزل بالطاقة الشمسية لتوفير الماء الساخن لفائدة التلميذات المقيمات بهدف تحسين ظروف الإقامة بالمؤسسة.

وقال رئيس جمعية التضامن للتنمية والشراكة محمد العسري إن هذه الزيارة تأتي في إطار تنزيل بنوذ اتفاقية الشراكة بين جمعية والصندوق الكندي لدعم المبادارت المحلية والذي يمول المشاريع الداعمة للفئات الهشة وخاصة الفتاة القروية.

وأضاف العسري أن نجاح هذا المشروع جاء نتيجة المواكبة التقنية المحترفة من قبل مهندسي وتقنيي الوكالة الوطنية للنجاعة الطاقية بالرباط الذين ساعدوا على صياغة دفتر التحملات يستجيب لأجود أنواع التكنولوجيات المتعلقة بالطاقة الشمسية.

وعبر القائم بالإعمال بالسفارة الكندية عن إعجابه بالمشروع واعتبره “أحسن مشروع موله الصندوق الكندي نظرا لاستهدافه فئة هشة معتبرا تزويد دار الفتاة بالماء الساخن قيمة مضافة لتجويد ظروف المقيمات بالدار نظرا لظروف الطقس القاسية بالمنطقة مما سينعكس إيجابا على التحصيل الدراسي والتخفيف من الهدر المدرسي المنتشر بالمنطقة في صفوف الفتيات” يضيف المتحدث.

وعرف هذا النشاط حضور مهندس وتقني متخصص في مجالات الطاقة الشمسية يمثلان الوكالة الوطنية للنجاعة الطاقية، والذين اشرفوا على تقديم الشروحات التقنية المعمقة للتكنولوجية المستعملة في هذا المشروع، حيث سيمكن من اقتصاد حوالي 8 أطنان من انبعاث ثاني اوكسيد الكاربون، وبتوفير دعم شمسي يقارب 12 الف كيلواط/ساعة في السنة وبتغطية تصل الى 70%، حيث سيمكن من انتاج 1000 لتر من الماء الساخن يوميا بتكنولوجية نظيفة.

يشار الى أن هذا هو ثاني مشروع يموله والصندوق الكندي لدعم المبادرات المحلية بغلاف لمالي بلغ ازيد من 140.000 الف درهم حيث سبق لنفس الصندوق أن مول مشروع إحداث مكتبة متعددة الوسائط بثانوية محمد الفاسي التأهيلية سنة 2013 بمدينة المنزل.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك