https://al3omk.com/398004.html

منهدسو قطاع التكوين المهني يخوضون إضرابا وطنيا لثلاثة أيام

دعت النقابة الوطنية للمهندسين المغاربة-قطاع التكوين المهني، جميع المهندسات والمهندسين، والإداريين والمكونين، إلى المشاركة الفعالة في الإضراب الوطني والاعتصام المزمع تنظيمهم أيام الخميس-الجمعة-السبت ، 21، 22، 23 مارس 2019 قابلة للتمديد أمام الإدارة العامة لمكتب التكوين المهني بالدار البيضاء، محملة الإدارة العامة كامل المسؤولية في ما آلت إليه الأوضاع من احتقان وانسداد الأفق،

وطالبت النقابة في بلاغ لها، بإسقاط القرارات التعسفية الصادرة في حق أعضاء المكتب الوطني، وجلوس المديرة العامة إلى طاولة الحوار من أجل تحقيق المطالب الآنية للمهندسات والمهندسين وتسطير برنامج زمني لتحقيق المطالب الأخرى، وفتح تحقيق جدي حول نتائج الترقية الداخلية لسنة 2015 مع الإعلان الفوري عن المعايير المعتمدة.

وأكدت بلاغ النقابة أن الإضراب يأتي ردا على التجاهل غير المفهوم رغم حساسية المرحلة، واستمرار الإدارة في التضييق على العمل النقابي والذي يعتبر حقا دستوريا بإعفاء المهندس عصام جلاد، أمين مال نقابة المهندسين، في تحد صارخ لجهود الدولة في تشبيب النخب وتشجيع الشباب على الانخراط في العمل السياسي والنقابي، بعد أن قامت قبلها بتنقيل الكاتب العام للقطاع ،المهندس محمد الخضري، من مدينة الدار البيضاء إلى مدينة الراشيدية بشكل انتقامي.

وتابعت النقابة أن إضرابها يأتي نظرا لحالة الاحتقان التي تسود في وسط موظفي مكتب التكوين المهني، خاصة بعد الإعلان عن نتائج الترقية بالاختيار لسنة 2015، والتي شابتها خروقات واسعة أبرزها ورود اسم مدير الموارد البشرية وهو يستفيد للمرة الثانية من الترقية في نفس السلم،بالإضافة إلى عدم الإعلان عن المعايير المعتمدة في هذه العملية وتغييرها في آخر لحظة.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك