https://al3omk.com/398411.html

بعد أشهر من تعيين الكراوي .. الحكومة ترسي أجهزة مجلس المنافسة المجلس قدم رأيه الاستشاري حول تحرير أسعار المحروقات

بعد أشهر من تعيين ادريس الكراوي من طرف الملك محمد السادس على رأس مجلس المنافسة، صدر بالجريدة الرسمية النظام الأساسي الخاص بمستخدمي المجلس.

ووفق العدد الجديد من الجريدة الرسمية، فيحدد “المرسوم النظام الأساسي الخاص بمستخدمي مجلس المنافسة، حيث تتألف الموارد البشرية للمجلس من مستخدمين نظاميين وموظفين ملحقين لديه وموظفين موضوعين رهن إشارته من طرف الإدارات العمومية”.

كما يحدد المرسوم، “مهام كل فئة من فئات المستخدمين النظاميين بمقرر لرئيس المجلس، ومستخدمين ملحقين لديه من مؤسسات عمومية ليشغلوا إحدى مناصب المسؤولية المنصوص عليها في الهيكل التنظيمي للمجلس أو لشغل إحدى مناصب المسؤولية”.

ويضم مرسوم النظام الأساسي الخاص بمستخدمي المجلس عددا من الأبواب، من بينها “باب متعلق بالتوظيف في الدرجات، وباب التنقيط والتقييم والترقي، وكذا باب خاص بالأجور والتعويضات والوضعيات الإدارية والاحتياط الاجتماعي وتمثيلية المستخدمين بالمجلس”.

وكان الملك محمد السادس قد استقبل بالقصر الملكي بالرباط، نونبر الماضي، إدريس الكراوي، وعينه رئيسا لمجلس المنافسة، خلفا للرئيس السابق عبد العالي بنعمور.

يذكر، أن مجلس المنافسة كان قد قدم رأيه الاستشاري الأول بشأن طلب وزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالشؤون العامة والحكامة لحسن الداودي من أجل تقنين أسعار المحروقات السائلة المصادق عليه خلال الدورة العادية الأولى للجلسة العامة للمجلس، فبراير الماضي.

واعتبر مجلس المنافسة، أن طلب رأي الحكومة حول المحروقات، لا يستجيب للشروط القانونية المطلوبة الواردة في المادة الرابعة من القانون 104.12، المتعلق بحرية الأسعار والمنافسة، والتي تشترط اتخاذ تدابير مؤقتة تهدف إلى الاستثناء المؤقت لمنتوج أو خدمة من حرية الاسعار إذا تحقق حصول ارتفاع او انخفاض فاحش للأسعار، أو كارثة عامة أو وضعية غير عادية واضحة للسوق في القطاع المعني.

 

 

 

 

 

 

تعليقات الزوّار (0)