ضعف الموارد يخرج موظفي مستشفى استقبل نزلاء "بويا عمر" للاحتجاج

17 مارس 2019 - 09:00

يخوض أطر  وموظفي مستشفى السعادة بمراكش إضرابا واحتجاجا مفتوحين، إثر “فشل الحوار” مع  الجهات المعنية حول ما أسموه بـ”الوضعية المزرية” التي يشتغلون بها، في كل من المديرية الجهوية للصحة ومستشفى ابن النفيس للأمراض العقلية والنفسية.

وانتفضت الأطر الصحية لمستشفى الأمراض العقلية الذي نقل له نزلاء ضريح “بويا عمر” جراء ما أسموه  “بالفراغ على المستوى الإداري، وعدم توفر المستشفى على سيارة إسعاف وظهور شقوق وتصدعات في بنية المستشفى.

وأكدت الأطر الصحية في احتجاجاتهم المتواصلة أنهم يعملون في ظروف وصفوها بـ”حاطة من الكرامة الإنسانية”، فيما حمل المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للصحة العمومية بجهة مراكش آسفي، في ندوة أقيمت يوم الخميس “المسؤولية للمديرية الجهوية للصحة ومديرة مستشفى ابن النفيس عن الأوضاع المزرية التي وصل لها هذين المؤسستين الصحيتين”

وأعلنت الأطر الصحية خوضها لإضراب جديد يوم غد الاثنين 18 مارس الجاري مؤكدة على تشبثها بمطالبها لتحسين ظروف الاشتغال داخل مستشفى السعادة وابن النفيس للأمراض العقلية.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

بعد إعلان وفاته.. “العمق” تنقل الأجواء من أمام منزل الراحل اليوسفي بالبيضاء (فيديو)

الزيادة في أسعار الدقيق المدعم يثير استياء ساكنة بأزيلال

7 إصابات جديدة مؤكدة بكورونا في المغرب.. وحالات الشفاء ترتفع لـ4969

تابعنا على