https://al3omk.com/399656.html

مأساة مهاجرين مغاربة ببروكسيل.. يفترشون الأرض ويلتحفون السماء يعيشون وضعية مزرية

بالقلب النابض للعاصمة البلجيكية بروكسيل، وغير بعيد عن أرقى الشوارع التي تضم فنادق مصنفة وأشهر الماركات العالمية، يقبع عدد من المهاجرين المغاربة وسط محطة للحافلات، في وضعية حرجة جدا.

وأنت تمر من وسط المحطة التي اجتمعت فيها الحافلات المتجهة نحو المدن المجاورة، ترى مهاجرين سريين يتخذون من الأرض سريرا ومن السماء غطاء لهم، وهناك بالجهة المقابلة يجتمع عدد منهم على طبق سمك معلب سكب على الأرض ويأكلونه بشراهة كبيرة.

عن وضعية هؤلاء المهاجرين السريين، يقول أحد المسؤولين بالمدينة “إن عددا من الجمعيات تقوم بتقديم الأكل والملابس بشكل يومي لهؤلاء، لكنهم يصرون على رفض المساعدات القادمة في الأصل من جمعيات مغربية تنشط في مجال حقوق الإنسان”.

وأضاف المتحدث الذي رفض الكشف عن اسمه لجريدة “العمق” “هنا ببروكسيل توجد مؤسسات تقدم للمهاجرين من مختلف الأجناس المأوى والأكل والرعاية شريطة التناوب بين المهاجرين على الإقامة”.

وزاد المتحدث للجريدة “الإقامة في مؤسسات الرعاية محددة بعدد ساعات قليلة، لكنهم يرفضون المكوث بها ويفضلون النوم بالشارع العام وبالمحطات لأنهم يطلبون المساعدة عن طريق التسول”.

يذكر أن العاصمة البلجيكية شهدت نهاية سنة 2018 مظاهرات المهاجرين غير الشرعيين، ضد قرار الحكومة البلجيكية القاضي بوضع العائلات المهاجرة وأطفالهم في مراكز الاحتجاز وترحيل آخرين.

ورفع المتظاهرون شعارات منددة بميثاق الهجرة واللجوء، الذي تم التوقيع عليه في مدينة مراكش من طرف 150 دولة عبر العالم في شتنبر 2018.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك