https://al3omk.com/400948.html

بسبب إضرابهم.. مديرية للتعليم تطالب “المتعاقدين” بمفاتيح السكنيات ووصفتهم بالمتغيبين بصفة غير قانونية

لا يزال مسلسل الشد والجذب بين الأساتذة المتعاقدين ومصالح وزارة التربية الوطنية بمختلف الأقاليم مستمرا، خصوصا بعد مطالبة رؤساء المؤسسات التعليمية بمختلف مناطق المغرب بتطبيق مسطرة ترك الوظيفة في حق الأساتذة المتعاقدين، واصفة إياهم بالمتغيبين عن عملهم بدون مبرر.

وفي هذا السياق، طالب المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بورزازات رؤساء المؤسسات التعليمية بضرورة العمل على تسلم مفاتيح السكنيات الإدارية التي يشغلها الأساتذة المتعاقدون المتغيبون عن العمل بصفة غير قانونية.

واستندت المديرية في ذلك على المذكرة 40 الصادرة بتاريخ 10 دجنبر 2004 المتعلقة بتدبير المساكن الإدارية والوظيفية وعلى النظام الأساسي لأطر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة درعة تافيلالت، فضلا عن المذكرة الوزارية 17.135 الخاصة باستفادة الأساتذة الموظفين بموجب عقود العاملين بالوسط القروي.

وكان عدد من الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين قد وجهت مراسلات مستعجلة صباح الاثنين 18 مارس الجاري إلى المديرين الإقليميين، تطالبهم فيها بتطبيق مسطرة ترك الوظيفة، وحصر الخصاص من هيئة التدريس.

وتوعدت وزارة التربية الوطنية، الأساتذة المتعاقدين، الأحد الماضي، بـ”اتخاذ جميع الإجراءات الإدارية والقانونية، إزاء أي شخص سيقوم بعرقلة السير العادي للدراسة، وكذا تطبيق الإجراءات الإدارية الجاري بها العمل تجاه المتغيبين عن العمل بدون مبرر”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك