https://al3omk.com/401375.html

الملك يعزي الرئيس العراقي في ضحايا غرق عبارة سياحية بنهر دجلة كان على متنها 200 شخص

بعث الملك محمد السادس برقية تعزية ومواساة لبرهم صالح، رئيس جمهورية العراق، وذلك إثر الحادث المفجع لغرق عبارة سياحية في نهر دجلة بالموصل، والذي خلف العديد من الضحايا.

وأعرب الملك، بهذه المناسبة الأليمة، للرئيس برهم صالح ومن خلاله للأسر المكلومة وللشعب العراقي الشقيق، عن أحر التعازي وصادق المواساة، سائلا الله تعالى أن يتغمد الضحايا بواسع رحمته، وأن يلهمهم وأهاليهم جميل الصبر وحسن العزاء.

أعلن رئيس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي، حالة الحداد العام في البلاد، بعد مقتل عشرات المواطنين؛ عقب غرق عبّارة الموصل كان على متنها أكثر من 200 شخص.

وكان عبد المهدي وصل إلى محافظة نينوى، للوقوف ميدانياً على فاجعة العبّارة، وأمر بفتح تحقيق فوريٍ في الحادثة، ورفع تقرير بذلك له خلال 24 ساعة، لإظهار الحقيقة والكشف عن المسببين، لتأخذ العدالة مجراها.

وأعلنت وزارة الصحة العراقية، أمس الخميس ، آخر حصيلة رسمية لها لعدد ضحايا العبّارة في مدينة الموصل. وقال المتحدث باسم الوزارة، سيف البدر، في بيان: “100 وفاة بحادث العبّارة في مدينة الموصل، و40 جريحاً عولجوا، وخرج أغلبهم”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك