https://al3omk.com/401935.html

الأمير هشام: الاختلاف لا يجب أن يمتد للتعليم.. ونحتاج لندوة وطنية عبر تغريدة على "تويتر"

في ظل ما يعرفه قطاع التعليم بالمغرب من احتقان وتزايد الاحتجاجات، اعتبر الأمير هشام العلوي، أنه “قد نختلف حول دور المؤسسات بسبب اختلاف الرؤية السياسية، وقد نتدارك الأخطاء والخلل، لكن الاختلاف لا يجب أن يمتد إلى قطاع التعليم”.

الأمير هشام وعبر تغريدة على حسابه بموقع “تويتر”، اعتبر أن قطاع التعليم “لا يتطلب فقط إجماعا وتوافقا بل يستوجب رؤية علمية ثابتة ودقيقة”، مشددا على أن التعليم هو “بوصلة الأمة المغربية التي ستجنبها وقوع شرخ يهدد شتى أنواع التعايش الاثني والثقافي والطبقي”.

وطالب الأمير المثير للجدل، بعقد ندوة وطنية حول قطاع التعليم بالمغرب، وقال في هذا الإطار، “إن ندوة وطنية تجمع بين مختلف الفاعلين حول مشاكل التعليم أصبحت ضرورية لضمان مستقبل الجيل الحالي والأجيال المقبلة”.

وزاد قائلا: “نعم، لقد فقد المغرب محطات في مسيرته، ويبقى التعليم المحطة التي لا ينبغي فقدانها إن رغب الالتحاق بقطار الرقي والتقدم وضمان الكرامة للشعب”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك