الخليفة يتأسف على مواقف الأحزاب الوطنية بشأن القانون الإطار (فيديو)
https://al3omk.com/404792.html

الخليفة يتأسف على مواقف الأحزاب الوطنية بشأن القانون الإطار (فيديو) دعاهم إلى "وقفة مع الذات"

تأسف القيادي البارز في حزب الإستقلال مولاي امحمد الخليفة على الأخبار المتعلقة بالنقاش العام حول مشروع القانون الإطار 51.17 الخاص بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، إذ نعتها بأنها “غير المشرفة”، مطالبا من نواب حزبه وحزب العدالة والتنمية بـ”القيام بوقفة مع الذات ومع تاريخ المغرب ومستقبله”.

وقال الخليفة خلال حوار مصور مع جريدة “العمق”، “ظننت أنه على الأقل لن تسمح الأحزاب الوطنية الديمقراطية بمرور البندين 31 و32 الذين يثيران كل هذا اللغط والنقاش، لكن بكل أسف فكل الأخبار المتداولة خلال هذين اليومين لا تشرف”.

وناشد الخليفة نواب حزبي الاستقلال والعدالة والتنمية بعدم التصويت على القانون الإطار، قائلا: “أناشدكم الله، فهذا البرلمان الذي كان في زمن مضى منبرا ليعبر الشعب المغربي عن طموحاته، يجب أن يبقى شامخ ولا يفرط”، معتبرا المصادقة على القانون الإطار “إحدى الخطوات القاتلة”.

وأوضح الوزير السابق في حكومة جطو الأولى: “لقد كنا أيضا في البرلمان ومرت علينا قضايا أكبر من هذا، ومع ذلك لم نخضع لجهات ولا للوسائط ولا حتى فكرنا في التخلي على مبادئنا”، حسب قوله.

واستشهد على كلامه بأنهم “كافحوا من أجل أن يزول ظهير “كل ما من شأنه” ورفضوا محاولة الدولة في فرض رسوم تصل إلى 5000 درهم على كل من يريد أن يثبت “بارابول” فوق منزله”، وفق تعبيره.

ونبه الخليفة إلى خطورة “تقديم السم في الدسم للمغاربة، والمساهمة في مسخ هوية المغاربة”، مطالبا “أن يقف الإخوان في البرلمان وقفة مع الذات، مع الحاضر والمستقبل، ومع تاريخ المغرب وحضارته، ومع ما نريده لأجيالنا وبلادنا وقفة تأمل صحيحة من المبادئ والضمير”.