"الحرية الآن" تطالب بالسراح لمعتقلي الريف والمهدوي وجبر ضررهم

09 أبريل 2019 - 11:30

دعت جمعية الحرية الآن بإطلاق سراح معتقلي حراك الريف والصحفي حميد المهدوي وربيع الأبلق والصحفيين الآخرين، معتبرة الحكم الصادر عن غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء ليلة الجمعة 6 أبريل 2019، والقاضي بتأييد الأحكام الابتدائية في حق معتقلي حراك الريف القابعين بسجن عكاشة بالدار البيضاء “ظالمة وغير مبررة”.

ورأى بيان للجمعية توصلت جريدة العمق بنسخة منه، في هذه الأحكام “وسيلة للانتقام من المناضلين ومن الصحافة المستقلة، إضافة إلى أنها أسلوب لترهيب الآراء المعارضة، وتخويف المجتمع المدني المناضل ومختلف الحركات الاحتجاجية المطالبة بالحقوق والحريات”.

وطالب المصدر ذاته بإطلاق سراح كافة النشطاء والصحافيين ضحايا هذه المحاكمة السياسية، وجبر ضررهم، علاوة على فتح تحقيق فيما تعرضوا له من اعتقال تعسفي وما مورس ضد العديد منهم من تعذيب وسوء المعاملة، وجعل حد لتوظيف القضاء في تصفية الحسابات السياسية مع المنتقدين والمناضلين والنشطاء.

ودعا المصدر نفسه الدولة المغربية إلى الالتزام بما ينص عليه الدستور في بابه الثاني من حقوق وحريات، وتطبيق ما جاء فيه من تجريم للتعذيب وغيره من انتهاكات حقوق الإنسان من ضمنها تلك التي تعرض لها معتقلو حراك الريف، مع احترام تعهداتها في مجال حقوق الإنسان المتضمنة في العهود والاتفاقيات الدولية لحقوق الإنسان التي صادقت عليها.

وأوضح المصدر عينه أن هذه الأحكام التي وصفها بـ”الظالمة والجائرة” لا تدل إلا على نية السلطات المتمثلة في استمرار قمع المعارضة والمجتمع المدني الحر والصحافة المستقلة، عبر طرق متعددة، انطلاقا من التشهير في الصحافة التابعة لها، وصولا للاعتقالات وتلفيق التهم الجاهزة والمتابعات القضائية أمام قضاء فاقد للاستقلالية.

يذكر أن غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء قد أيدت ليلة الجمعة 6 أبريل 2019، الأحكام الابتدائية في حق معتقلي حراك الريف الصادرة في يونيو الماضي والتي تضمنت أحكاما بالسجن النافذ تتراوح مددها من 20 سنة الصادرة ضد أربعة معتقلين، و15 سنة و10 سنوات و5 سنوات وسنة للآخرين.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

الـPPS: مشروع المالية المعدل عاجز عن إعطاء نفَسٍ جديد للاقتصاد الوطني

رئيس الحكومة المغربية

العثماني: أي تراجع في الحالة الوبائية سيضطر السلطات إلى إغلاق الأحياء والمدن

تعزيز حضور الشباب في المجالس المنتخبة يجمع أخنوش بممثلي شبيبات الأحزاب

طلب تفويت مخيم يثير غضب ساكنة تيزنيت .. ورئيس المجلس الإقليمي يوضح

وزارة الداخلية

لفتيت: أغلقنا 514 وحدة صناعية وتجارية .. ولن نتوانى في متابعة مسؤوليها

تابعنا على