https://al3omk.com/410550.html

خمس نقابات بدمنات ترفض إجراءات مدير التعليم بأزيلال وتصف ممارساته بالاستفزازية واتهمت المديرية بالعمل على كسر نضالات المتعاقدين

أعلن التنسيق النقابي بدمنات المكون من الجامعة الوطنية للتعليم (ا م ش) والجامعة الوطنية للتعليم (fne) والنقابة الوطنية للتعليم (ك د ش) والنقابة الوطنية للتعليم (ف د ش) والجامعة الحرة للتعليم (ا ع ش م)، (أعلن) عن رفضه لما سماها “الإجراءات العشوائية” التي لجأت إليها مديرية التعليم بأزيلال لكسر نضالات الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، وفق تعبير بيان توصلت العمق بنسخة منه.

وأدانت التنظيمات النقابية الأساليب الترهيبية والاستفزازية التي يعتمده المدير الإقليمي بأزيلال والمبنية على منطق السلطوية والتعليمات والتسرع في تعاطيه مع قضايا الشأن التربوي بالإقليم، في محاولة لفرض تغيير البينات التربوية على المؤسسات التعليمية خارج المعايير التربوية.

ودعت النقابات ضمن بيانها كافة رجال ونساء التعليم إلى رفض كل الإجراءات المتخذة من طرف المديرية الإقليمية الرامية إلى كسر نضالات الذين فرض عليهم التعاقد، محملة الوزارة الوصية مسؤولية إيجاد الحلول الجذرية لهذه الازمة في ظل احترام الحق الدستوري في ممارسة الإضراب.

البيان ذاته دعا الأسرة التعليمية إلى رص الصفوف وتوحيد الجهود من اجل التصدي للمخططات التخريبية التي تستهدف المدرسة المغربية، مشيرا إلى استعداد النقابات الخمس لخوض أشكال نضالية للوقوف ضد هذه الإجراءات.

وكانت مديرية التعليم بأزيلال قد لجات في إطار مواجهتها لتداعيات إضرابات “المتعاقدين” إلى إصدار مراسلة الاحد 7 أبريل الجاري تطالب فيها رؤساء المؤسسات التعليمية الثانوية بالإقليم موفاتها قبل منتصف ليلة يوم صدورها بعدد الساعات غير المنجزة بمؤسساتهم عبر تقنية الواتساب.

وطالبت المديرية رؤساء المؤسسات التعليمية في إطار تدابير سد الخصاص بتقليص البنية التربوية وحذف التفويج في مادتي العلوم الفيزيائية وعلوم الحياة والأرض وحذف الإنجليزية والاعلاميات والتكنولوجيا والتربية الأسرية من جداول الحصص الدراسية عند عدم توفر أساتذة هذه المواد او عند الحاجة إليهم لتدريس مواد أخرى أساسية.

وأضافت المراسلة ضمن تدابير مواجهة إضراب المتعاقدين تقليص عدد حصص بعض المواد غير الأساسية بالمستويات الإشهادية والأساسية للمستويات غير الإشهادية، داعية رؤساء المؤسسات التعليمية إلى تغطية حاجيات المؤسسات بالساعات الإضافية تسند للعاملين بالمؤسسة.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك