https://al3omk.com/418692.html

قضية الشرفي.. دعوة للاحتجاج وفضح الأطباء المتهربين ضريبيا طالبت بإخراج المقتضيات القانونية لتجريم التهرب الضريبي

يستمر الكاتب العام لوزارة الاقتصاد والمالية زهير الشورفي في حصد المزيد من التضامن أمام “تهديدات اللوبي المصالحي لأطباء ومصحات القطاع الخاص”، إذ أعلن المكتب الوطني للنقابة الوطنية الديمقراطية للمالية العضو في الاتحاد المغربي للشغل، عن تنظيم وقفة احتجاجية وتضامنية معه يوم 21 الجاري، بمختلف الفروع التنظيمية للنقابة، على المستوى المركزي أمام وزارة الاقتصاد والمالية وعلى المستوى المحلي أمام مقرات العمل، تحت شعار “كلنـا زهير الشرفـي”.

ويأتي ذلك، وفق بلاغ للنقابة تتوفر “العمق” على نسخة منه، ردا على “خطورة رد فعل الجمعية الوطنية للمصحات الخاصة وما تهدف إليه من قمع كل الأصوات الفاضحة والمنتقدة لسلوكات وممارسات جل المصحات الخاصة الخارجة عن القانون واستمرار اللوبي المصالحي بالمهن الحرة بالضغط على إدارة الضرائب للإفلات من أداء مستحقات الدولة حسب القدرة الإسهامية الحقيقية للقطاع، وأمام انتقال اللوبي المصالحي لبعض المصحات الخاصة من ابتزاز المواطنين إلى ابتزاز الدولة”.

وطالبت النقابة، في البلاغ ذاته، “بنشر كل المعلومات والمعطيات حول المساهمة الفعلية للمهن الحرة في أداء الضرائب، ولائحة المصحات وأطباء القطاع الخاص المتملصين من أداء ما بذمتهم من ضرائب وعدم الخضوع للضغوطات الممارسة من طرف بعض اللوبيات، وإخراج المقتضيات القانونية لتجريم التهرب الضريبي”.

ودعت النقابة، “المواطنات والمواطنين إلى مقاطعة المصحات وأطباء القطاع الخاص اللذين لا يؤدون ما بذمتهم من ضرائب، ويرفضون التعامل بالشيك كوسيلة للأداء”، مشيرة إلى أنها تحيي “كل أطباء القطاع الخاص اللذين أبانوا عن المواطنة الصادقة وأدوا ما بذمتهم من ضرائب وتفاني في أداء مهامهم بما تتطلبه المهنة من نبل وأخلاق عالية وحس إنساني”.

النقابة، قررت “انتداب مجموعة من المحامين لمؤازرة “زهير الشرفي” في حالة لجوء الجمعية الوطنية للمصحات الخاصة إلى متابعته أمام القضاء ، مع تشكيل لجنة لمتابعة الموضوع واتخاذ كل الإجراءات اللازمة حسب المستجدات والتطورات لهذه الضجة المفتعلة وسياسة الهروب إلى الأمام للفت الانتباه عن حجم التهرب الضريبي الذي تلجأ إليه بعض مصحات القطاع الخاص بالمغرب”.

وكانت النقابة، قد أطلقت على موقع العرائض العالمي “أفاز” عريضة تضامنية مع الشورفي، التي وصل عدد الموقعين عليها إلى حدود الساعة أزيد من 1800 شخصا،  مشيرة إلى أنها “تعبر عن تضامنها القوي مع الكاتب العام لوزارة الإقتصاد و المالية الذي يتعرض للتهديدات بسبب فضحه لممارسات جل المصحات الخاصة المتعلقة بالتهرب الضريبي وغيرها خلال المناظرة الوطنية للجبايات”.

وكانت الجمعية المغربية للمصحات الخاصة، قد قررت رفع دفعوى قضائية ضد الكاتب العام لوزارة الاقتصاد والمالية زهير الشرفي، بعد تصريحات للأخير على هامش المناظرة الوطنية الثالثة للجبايات التي انعقدت في الصخيرات ما بين 4 و5 ماي الجاري، قال فيها إن “المصحات الخاصة لا تعلن عن 90 في المائة من مداخيلها للسلطات الضريبية، وتتقلى رشاوي، وترفض التعامل بالشيكات”.

وفي هذا الإطار، قال رئيس الجمعية رضوان السملالي، في تصريح لجريدة “العمق”، إن تدخل الكاتب العام لوزارة الاقتصاد والمالية خلال المناظرة المتعلقة بالجبايات، “غير مسؤول”، مشيرا إلى أنه اتهم من خلاله بكون المصحات الخاصة تخفي 90 في المائة من أنشطتها الضريبية، وبأخذ الرشوة، ورفضهم التعامل بالشيكات.

وتابع المتحدث، أن اتهامات الكاتب العام للوزارة، لا أساس لها من الصحة، لافتا إلى أنه تقرر رفع دعوى قضائية ضده، حيث قدمت الجمعية كافة المعطيات اللازمة للمحكمة حول الموضوع.

تعليقات الزوّار (0)