https://al3omk.com/422492.html

“خط الرشوة” يسقط طبيبة متدربة وحارس أمن بمستشفى آسفي سيتم عرضهم أمام وكيل الملك

اعتقلت عناصر الشرطة القضائية بمدينة آسفي، طبيبة متدربة بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس رفقة حارس أمن، للاشتباه فيهما في تسلم رشوة قدرها 120 درهما من طرف سائق شاحنة، مقابل شهادة طبية.

وذكرت مصادر قريبة من الحادث للعمق أن وكيل الملك بمحكمة الاستئناف بآسفي، أمر أمس الخميس بوضع المشتبه فيهما تحت تدابير الحراسة النظرية، مباشر بعد اعتقالهما من قاعة المستعجلات بالمستشفى المذكور، زوال أمس الخميس.

وأضاف المتحدث أنه سيتم عرضهم أمام أنظار وكيل الملك غدا السبت، للبث والتأكد في قضية “تسلمهما رشوة قدرها 100 درهم للطبيبة 20 درهم لحارس الأمن الخاص، مقابل الحصول على شهادة طبية”.

كما عبر ذات المصدر عن تفاجئه بهذا الحادث، كون الطبيبة ما تزال صغيرة وفي طور التدريب وفي سنتها السابعة في الكلية، وأن من يقوم بمثل هذه الأفعال يكونون معروفين بين الموظفين.

مصادر أخرى قريبة من الطبيبة المتدربة، أكدت لجريدة “العمق” وقوع الحادث، وأن الكلام الرائج بين الأطباء المتدربين لا يخلو من كونها “تأخذ الرشاوي رغم أن حالتها الإجتماعية ميسورة”.

هذا وقد قام سائق الشاحنة بالاتصال برقم التبليغ عن الرشوة، بعد أن طُلب منه مقابل مادي للحصول على شهادة طبية يريد تضمينها لملف يسمح له ولوج المركب الكيماوي بأسفي.

وبعد الاتصال، حضرت عناصر أمنية متخفية رفقة سائق الشاحنة إلى المستشفى، فلم تجد الطبيبة، ليتم الاتصال بها من طرف حارس الأمن الخاص، لتأتي بعد ذلك وتحرر شهادة طبية وتتسلم مبلغ 100 درهم، لتتفاجأ بتدخل عناصر الأمن التي ألقيت القبض عليها رفقة الحارس الخاص، وأخذهما معا إلى المصلحة الولائية للشرطة القضائية بآسفي، حسب ما أورده موقع “آسفي كود”.