https://al3omk.com/426776.html

“أونسا” تحرق حقول النعناع المُضِّر .. وتجر المُخالفين إلى المحاكم (صور) بعد اكتشاف النعناع المضر بالأسواق

أعلن المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية “أونسا”، عن إتلاف حقول النعناع غير السليم في إطار برنامج المراقبة على هذه الزراعة، وذلك بعد ظهور عينات مضرة بصحة المستهلك بأسواق عدد من المدن، مقررة إحالة ملفات المخالفين على القضاء.

وأوضحت “أونسا” في بلاغ لها اليوم الجمعة، توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، أن مصالحها الجهوية قامت بمساعدة من السلطات المحلية، بإتلاف حقول النعناع التي تبث استخدام أصحابها لمبيدات غير مرخصة على زراعة النعناع، حتى لا يتم تسويقها وبيعها في الأسواق الوطنية، وذلك من أجل حماية المستهلك.

كما قامت بتحرير محاضر مخالفات في حق المنتجين المعنيين وإرسالها للمحاكم، مشيرة إلى أن هذا الإجراء يأتي “بعد وقوف مصالح المراقبة على عدد من العينات غير المطابقة للقوانين والمواصفات المعمول بها نتيجة استعمال مبيدات غير مرخص لها على زراعة النعناع، وهي بالمناسبة نتائج لا يمكن تعميمها على كل إنتاج النعناع بل تخص المزارع التي أخذت منها العينات”.

ودعا المكتب جميع المنتجين إلى استعمال مبيدات مرخص لها على زراعة النعناع واحترام التعليمات الموصى بها، منبها مختلف المنتجين إلى أن مخالفة هذه المعايير والمواصفات سيعرضهم للعقوبات الإدارية والقضائية، مشددا على أن استعمال المبيدات يعتبر من بين وسائل المكافحة للحد من أضرار الآفات التي تصيب نبتة النعناع (الأمراض، الحشرات، الأعشاب الضارة).

وأشار البلاغ إلى أن مصالح “أونسا” تواصل تنفيذ برنامج المراقبة على النعناع، حيث تقوم باتخاذ جميع التدابير اللازمة إلى حين تقويم الوضعية، وذلك من أجل ضمان تسويق منتوجات آمنة لحماية صحة المستهلك، علاوة على أن أسواق الجملة والأسواق الكبرى مدعوة لطلب نتائج التحاليل المخبرية التي تثبت سلامة منتوج النعناع من الموزعين، ويضم برنامج المراقبة على النعناع بالإضافة إلى المراقبة بأسواق الجملة والأسواق الكبرى أخذ عينات من المزارع.

وكانت مصالح المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية بست جهات بالمملكة، عن كشفت عن تواجد مبيدات كيماوية غير مرخصة في زارعة نبتة النعناع، إلى جانب استعمال مبيدات تفوق المقادير المسموح بها، مشيرة إلى أن هذا الأمر يشكل خطرا جسيما على صحة المستهلك.

يأتي ذلك بعدما قامت المصالح الجهوية للمكتب بإخضاع النعناع للمراقبة بالضيعات وذلك في إطار برنامج المراقبة المكثفة للسلامة الصحية للنعناع، حيث هم هذا البرنامج أهم المناطق المنتجة لهذه النبتة، وهي جهات الرباط -القنيطرة، طنجة -تطوان -الحسيمة، الدار البيضاء -سطات، سوس -ماسة، فاس-مكناس، مراكش -آسفي.

“أونسا” قالت في بلاغها إنها تقوم بتنفيذ برامج سنوية للتتبع والمراقبة على مستوى أسواق الجملة بجميع جهات المملكة تخص السلامة الصحية للمنتجات النباتية الطرية، وعلى وجه الخصوص الفواكه والخضروات والنباتات المنسمة (بما فيها النعناع) التي تستهلك بكثرة وذلك خلال فترات الإنتاج والتسويق.