https://al3omk.com/427700.html

في آخر مباراة بالبطولة.. لاعبان بالرجاء يذرفان الدموع والجماهير تودعهما أمام الدفاع الحسني الجديدي

بالدموع وتأثر كبير، ودع الثنائي ليما مابيدي وزكرياء حدراف، الجماهير الرجاوية بعد نهاية رحلتهما مع المجموعة، بإجراء آخر مباراة أمام الدفاع الحسني الجديدي، برسم الأسبوع 30 والأخير من منافسات الموسم الرياضي الجاري، على أرضية ملعب محمد الخامس بالدار البيضاء، أمس الأحد.

اللاعبان خاضا آخر مباراة بقميص النسور الخضر، بعد أن اختار زكرياء حدراف مواصلة مشواره الكروي بتجربة احترافي في السعودية، وتحديداً بقميص نادي ضمك، الوافد الجديد على قسم الكبار، في حين أن ليما مابيدي، رفض تمديد مقامه، ولم يكشف لحدود الآن عن وجهته المقبلة، بعد تجربة مع النسور الخضر.

مباراة الدفاع الحسني الجديدي والرجاء الرياضي، التي انتهت بفوز الأخير بحصة ثنائية نظيفة، سجلت أيضاً الاحتفال بمحسن ياجور، الذي توج للسنة الثانية توالياً هدافاً للدوري المحلي الممتاز، وهاته المرة برصيد 19 هدفاً، متفوقاً على لابا كودجو، لاعب نهضة بركان، الذي كان منافساً شرسا منذ بداية الموسم الرياضي.

في المقابل، وبعد إسدال الستار على الموسم الرياضي الجاري، الذي أنهاه النسور الخضر، بلقب “السوبر” الإفريقي، ومركز ثاني يخول لهم المشاركة بعصبة الأبطال الإفريقية، من المرتقب أن يتم باقي الأسماء التي ستغادر صفوف الرجاء الرياضي بداية من الأسبوع المقبل، من طرف المدرب باتريس كارتيرون، وتقديم الأخير لبرنامجه الإعدادي الكامل، وتواريخ المعسكرات، استعداداً للموسم المقبل الذي سيشارك الرجاء خلاله بأربع واجهات، ويتعلق الأمر بالدوري، وكأس العرش، وعصبة الأبطال الإفريقية، ثم البطولة العربية.

تعليقات الزوّار (0)