https://al3omk.com/428211.html

قيادي بالبام: العماري مناضل ورجل دولة .. ولا علاقة له بأزمة الحزب قال: "عندما استقال العماري فقد كان يعرف لماذا استقال"

اعتبر رشيد صباحي، عضو المجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة، ورئيس منتدى ذوي الاحتياجات الخاصة داخل الحزب، أن الأمين العام السابق للبام ورئيس جهة طنجة تطوان الحسيمة، إلياس العماري، “قدم للحزب خدمات كثيرة وهو مناضل وسياسي ورجل دولة”، مستغربا الزج باسمه في أزمة البام.

وقال صباحي في تدوينة له على حسابه بموقع فيسبوك، إنه يستغرب “إقحام اسم العماري في صراع داخل الحزب، أعتقد بل أجزم ألا علاقة له به”، مشيرا إلى أن “محاولة إقحام اسم شخص آخر لا علاقة له بالصراع، يدخل ضمن عملية لتعليق شماعات مشاكل حزبية على آخرين حتى لا يتحمل أصحاب المشاكل أو المتسببون فيها المسؤولية كاملة”.

ودعا المتحدث إلى “تجنب الزج بأسماء أشخاص آخرين في قضايا نحن نعرف أسبابها ومآلاتها، ولنعمل على توحيد الكلمة ورص الصف والتضامن ومحاولة تجاوز العقبات والمشاكل في ظل المشروعية -شروعية المؤسسات- وفي ظل أيضا احترام الاختلاف الذي بدونه لا يمكن أن يكون للعمل السياسي هدف أو نتيجة”.

وأشار إلى أن إلياس العماري “رفيق وصديق وسياسي مناضل، علينا أن ننأى به أن مثل هذه المشاكل، وعندما استقال فقد كان يعرف لماذا استقال، وتشبثه بالاستقالة لا يعني خروجه عن السكة على الإطلاق”، مضيفا: “ما يقال عنه من خارج الحزب هو بطبيعة الحال نوع من الدفاع عن مصالح أخرى تمثل تيارات سياسية، وقد يكون مقبولا”.

وتابع قوله: “نود أن نجمع كلمة الحزب ونوحد صفه ونرفع من قيمته خصوصا في مرحلة دقيقة نحن والمغاربة جميعا ننتظر فيها استحقاقات 2021، وحزبنا الذي حقق نتائج مهمة في انتخابات 2016 وفي عهد إلياس العماري كأمين العام، يتمنى أن يحقق نتائج أفضل في انتخابات 2021. فهل يتحقق ذلك في ظل ما نعيشه من تجاذبات لا ندري أولها من آخرها؟”.

وشدد صباحي على ضرورة “توحيد كلمتنا وبداية مرحلة جديدة بعيدا عن تعليق الشماعة، ولنكن أوفياء لمبادئ الحزب وبرنامجه وأهدافه وشعاره. وتحية لحزب الأصالة والمعاصرة بكل مناضليه، ودائما مع المشروعية واحترام المؤسسات”، على حد قوله.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك