https://al3omk.com/428220.html

العثماني ينفي علمه بمشاركة المغرب في مؤتمر البحرين بعد تبرؤ المغرب من صفقة القرن

نفى رئيس الحكومة المغربية سعد الدين العثماني، الأربعاء، علمه بمشاركة بلاده في مؤتمر “ورشة الازدهار من أجل السلام”، بالعاصمة البحرينية المنامة، يومي 25 و26 من يونيو الجاري.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي على هامش ندوة حول “انعكاسات التقسيم الوطني للمخاطر على منظومة مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب”، من تنظيم وحدة معالجة المعلومات المالية، بالعاصمة الرباط.

وردا على سؤال الصحفيين فيما يتعلق بمشاركة المغرب في ورشة المنامة قال العثماني “عدت من جنيف أمس ليلا ولا علم لي بالموضوع”.

وشارك العثماني في الدورة 108 لمؤتمر العمل الدولي الذي انطلقت أعماله بجنيف، الإثنين، وتستمر حتى 21 يونيو الحالي.‎

وكانت تقارير إعلامية نقلت عن مسؤولين أمريكيين بالبيت الأبيض، أن المغرب أبلغ إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، باعتزامه حضور مؤتمر “المنامة” الذي ترعاه واشنطن في البحرين هذا الشهر، بشأن مقترحات لدعم الاقتصاد الفلسطيني في إطار خطة سلام تستعد أمريكا لطرحها.

والسبت، نفى وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة ونظيره الفرنسي، علمهما بتفاصيل الخطة الأمريكية لتسوية الصراع الإسرائيلي الفلسطيني المعروفة إعلاميا بـ”صفقة القرن”.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك عقده بوريطة ونظيره الفرنسي جان إيف لودريان بالرباط. وردا على سؤال بشأن موقف بلاده من خطة “صفقة القرن” المرتقب إعلانها، نفى بوريطة إطلاعه على تفاصيل هذه الخطة. وأضاف أن بلاده ستعلن موقفها تجاه تلك الخطة عندما تطلع على تفاصيلها.

ومن المقرر أن تعقد ورشة عمل اقتصادية بالعاصمة البحرينية المنامة في 25 و26 يونيو الجاري، دعت إليها الولايات المتحدة الأمريكية، لبحث الجوانب الاقتصادية لـ”صفقة القرن”، وفق إعلام أمريكي.

وقال مسؤول بالبيت الأبيض، اليوم الثلاثاء، إن مصر والأردن والمغرب أبلغتنا بأنها ستحضر الورشة.

وتلاقي الورشة رفضا رسميا من القيادة الفلسطينية، والفصائل الوطنية والإسلامية الفلسطينية، حيث يتردد أن الصفقة تقوم على إجبار الفلسطينيين على تقديم تنازلات كبرى لإسرائيل.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك