https://al3omk.com/428603.html

منعهم من الغش في الباك .. تلميذان يرشقان أستاذا بالحجارة بتاونات قرر متابعتهم قضائيا

قام تلميذان في السنة الثانية بكالوريا آداب وعلوم إنسانية، برشق أستاذ كان ضمن طاقم حراسة امتحانات الباكالوريا، بالحجارة، أمس الأربعاء، بعد منعه التلاميذ من الغش في الامتحان الوطني لمادة الإنجليزية بثانوية خالد بن الوليد بمديرية تاونات.

وأوضح الأستاذ حمزة ادويهري في اتصال لجريدة “العمق”، أنه وضع شكاية لدى مصالح الدرك الملكي بتاونات حول الواقعة، لكن لم يتم توقيف التلميذين بعد، حسب قوله.

وأضاف بالقول: “وجدت أحدهم أمام منزلي محاولا الاعتذار مني، لكنني مصر على متابعتهم قانونيا، لأن سبب إقدامهم على فعلتهم هذه هو قيامي بواجبي خلال مهام الحراسة، علما أنني لا أعرفهم من قبل ولا علاقة سابقة تجمعني بهم”.

وعن تفاصيل الحادثة، قال المتحدث إنه كان مكلفا بالحراسة في الحصة المسائية لامتحان الإنجليزية، أول أمس الثلاثاء، “فقمت بمنع أي محاولة غش داخل القسم الذي كنت مكلفا به، وقد كان ضمن المتبارين في القسم التلميذين اللذين حاولا الاعتداء علي حين كنت في طريقي إلى المنزل بالرشق بالحجارة”.

وأضاف الأستاذ ادويهري: “التلميذان كانت لهم نية الاعتداء، إذ كانا متربصان بي على الطريق الآخذة إلى منزلي، ورماني بحجارتين كبيرتين كادتا تصيباني في رأسي لولا الأقدار الإلهية”، وبعد هروبهم، يضيف الأستاذ: “تمكنت من التعرف على أحدهما، لأبلغ به رئيس مركز الإمتحان حينها”.

وبعد اتصال رئيس مركز الإمتحان بالمديرية الإقليمية للتربية والتعليم بتاونات، يضيف ادويهري، “أخبرني أنه تلقى اتصالا من طرف المكلف بالشؤون القانونية، وأطلعه على تفاصيل الحادث، ليتم تكليف محامي المديرية بمتابعة الملف”، وفق تعبيره.