https://al3omk.com/43395.html

العلم تكشف تفاصيل التحقيق في مقال “وادي الشراط”

أكدت مصادر موثوق بها من حزب الاستقلال  لجريدة “العلم”، أن الضابطة القضائية شرعت فعلا منذ صبيحة يوم الأربعاء الماضي، في إجراء البحث التمهيدي تنفيذا لتعليمات النيابة العامة التي تلقت الضوء من وزير العدل والحريات بعد طلب فتح التحقيق الذي توصل به من وزير الداخلية، في موضوع المقال الذي نشره موقع الحزب على الأنترنيت والذي أضحى معروفا بمقال “وادي الشراط”.

وأضافت اليومية، أن تحقيقات الضابطة القضائية بالرباط، بدأت بزيارة ضباط من الشرطة القضائية إلى مقر الشركة المكلفة بتوطين موقع الحزب، والذين أدلوا للمسؤولين بالشركة بأمر من النيابة العامة بالكشف عن جميع المعطيات المتعلقة بموقع حزب الاستقلال على النت، وهو ما تأتى لهم حيث إنهم حصلوا على جميع البيانات المتعلقة بالموقع، وبجميع المعطيات المتعلقة بالمقال موضوع البحث.

وأشار الخبر ذاته، أن الضابطة القضائية وجهت استدعاء للمسؤول التقني على الموقع للحضور إلى مقرها في أسرع وقت، وبمجرد توصله استجاب للاستدعاء، وتوجه صبيحة الأربعاء الماضي، إلى مقر الضابطة بالرباط، حيث تم الاستماع إليه لمدة تجاوزت ثلاث ساعات، وتعلقت الأسئلة بالدور الذي يقوم به في الموقع والجهة التي يتلقى منها تعليماته، والجهة المسؤولة على الموقع.

وأفادت العلم، أن المسؤول التقني على الموقع أجاب بأنه لا علاقة له بالمقال موضوع البحث ودوره يقتصر فقط على ما هو تقني صرف، وأن المسؤول على نشر المقال هو الصحافي المسؤول على الموقع.

وفي ضوء ذلك، تضيف العلم، وجهت الضابطة القضائية في نفس اليوم استدعاء للصحافي، وفي صبيحة اليوم الموالي، توجه المعني بالأمر إلى مقر الضابطة القضائية بالرباط، حيث تم الاستماع إليه لمدة تجاوزت الأربع ساعات، وأكد للمحققين أن نشر المقال تم بمبادرة شخصية منه، وأنه بمجرد النشر اتصلت به قيادة الحزب وأمرته بسحب المقال من الموقع، وأنه هو المسؤول المباشر على جميع المواد التي تنشر بالموقع، ولا علاقة للمسؤولين القياديين الاستقلاليين بما نشر نهائيا.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك