https://al3omk.com/434438.html

خريجو الجامعات المغربية بإندونيسيا يجتمعون في “لقاء الشوق” (صور) بحضور السفير الإندونيسي السابق بالرباط

نظمت جمعية خريجي الجامعات المغربية في إندونيسيا (HIMAMI)، لقاء “الشوق والود” لأعضائها بمناسبة الاحتفال بعيد الفطر الأخير وتنصيب أعضاء المجلس الإداري الجدد للجمعية، وذلك يوم الأحد المنصرم 30 يونيو 2019 في مقر الجمعية في جنوب جاكرتا العاصمة.

اللقاء عرف حضور السفير الأسبق لجمهورية إندونيسيا لدى المملكة المغربية توساري ويجايا وحرمه، وأعضاء الجمعية الذين أتوا من شرق إندونيسيا جزيرة سولاويسي ومن أقصى غربها من إقليم أتشيه بجزيرة سومطرة الإندونيسية.

رئيس الجامعة الإسلامية الحكومية إمام بونجول في بادانج إقليم سومطرة الغربية، الدكتور إيكا بوترا ورمان، ألقى خلال اللقاء محاضرة علمية فى المناسبة تحت موضوع “القضية الوسطية: تجربة إندونيسيا والمغرب”.

وتناول المحاضر وهو من خريج جامعة القرويين العريقة بفاس، “قيم الوسطية الإسلامية وتجربة إندونيسيا والمغرب المتميزة بتاريخ البلدين وجهودهما في الحفاظ ونشر القيم الإسلامية الوسطية والسمحة في عالم تواجهه تحديات التطرف والعنف والتشدد”.

الرئيس العام لجمعية خريجي الجامعات المغربية في إندونيسيا، الدكتور محمد إلياس مروال، وهو أيضا من خريجي جامعة القرويين بفاس، شدد في كلمته على أهمية دور خريجي الجامعات المغربية في إندونيسيا في توطيد جسر التعاون الحضاري بين البلدين.

ودعا “جميع أحباب الجمعية إلى بذل الجهود المشترك من أجل ترجمة التعاون القائم إلى المجالات الملموسة، لا سيما المجالات العلمية والثقافية والسياسية والاقتصادية، للنهوض بمستقبل علاقات البلدين والشعبين الشقيقين”.

الحفل تميز بإجراء “محادثات الشوق” بين أعضاء الجمعية الذين لم يلتقوا بعضهم البعض منذ سنين، مع تقديم الأطباق المغربية مثل طاجين اللحم والدجاج والحريرة وغيرها.

يشار أن جمعية خريجي الجامعات المغربية في إندونيسيا تم إعلان تأسيسيها من قبل سفير المغرب السابق لدى جمهورية إندونيسيا، محمد مجدي، في مناسبة احتفال البلاد بعيد العرش المجيد في 30 يوليوز 2009 في جاكرتا.

وتولى رئاسة الجمعية في أول مرة الدكتور أحمد رضا، خريجي جامعة محمد الخميس أكدال الرباط، إذ تضم الجمعية حاليا أكثر من 200 خريجا من مختلف الجامعات المغربية يتولون حاليا مناصب هامة فى مؤسسات وجامعات حكومية وخاصة وغيرها.

* حسن الأمل مسعود عبد الله / الأمين العام للجمعية

تعليقات الزوّار (0)