هيئة تتهم مجلس مجاهد بـ"إقصاء" خريبكة من مشاريع تنمية الجهة

03 يوليو 2019 - 17:30

أعلنت جمعية مغرب المستقبل عن “تنديدها واستيائها لما وصفته بالإقصاء والإجحاف الذي يتعرض له إقليم خريبكة من مجلس جهة بني ملال خنيفرة”، وذلك في بيان توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه.

وقالت الهيئة الجمعوية إنها استقبلت جدول أعمال مجلس جهة بني ملال خنيفرة لدورة يوليوز الجاري بالكثير من “الاستياء”، بسبب إقصائه لإقليم خريبكة، مع العلم أن جدول الأعمال يضم 59 نقطة تهم مشاريع تنموية بالجهة.

ودعا بيان الجمعية مجلس الجهة، الذي يترأسه ابراهيم مجاهد عن حزب الأصالة والمعاصرة، إلى اعتبار إقليم خريبكة مثله مثل كل أقاليم الجهة، مشيرا الى ضعف بنيته التحتية وقله المرافق العمومية وارتفاع نسبة البطالة والإقصاء وغيرها من مظاهر التهميش.

وطالبت الجمعية منتخبي خريبكة وبرلماني الإقليم بالتفاعل بشكل ايجابي مع احتياجات وهموم الإقليم، داعية والي الجهة بالوقوف على “هذا المشكل الذي يمس التماسك الاجتماعي والتنموي بالجهة”. وفق ما ذكره البيان.

وأكد التنظيم ذاته افتخاره بالانتماء للجهة واعتبار كل المكونات السكانية للجهة هي مكون واحد بغض النظر عن الانتماء القبلي او اللغوي، داعية كل الضمائر الحية في الجهة من اعلاميين وفعاليات مجتمع مدني وسياسيين والساكنة المحلية لإقليم خريبكة “للتفاعل لما فيه صالح الإقليم والجهة والوطن”، وفق لغة البيان.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

الرميد: ما تدعيه “أمنستي” عديم الأساس ونتحداها بتقديم دليل

ولد الرشيد والخطاط يدينان البروباغاندا التضليلية التي تقودها الجزائر و”البوليساريو”

المغرب يجدد مطالبته لـ”أمنستي” بأدلة مادية على اتهاماتها الخطيرة ضد المملكة

الحكومة تجري تعديلا على المادة 6 من قانون الطوارئ الصحية

البام ينبه الحكومة إلى حاجة الأسر لدفعة ثالثة من الدعم مع اقتراب عيد الأضحى

تابعنا على