سياسة

التوحيد والإصلاح تعبر عن انزعاجها ورفضها لإعفاء أطر العدل والإحسان

18 فبراير 2017 - 21:04

عبرت حركة التوحيد والإصلاح عن رفضها وانزعاجها من حملة الإعفاءات من المسؤوليات طالت عددا من الموظفين والأطر بسبب انتمائهم لجماعة العدل والإحسان، معتبرة ذلك مسا بالمكتسبات الحقوقية التي عرفها المغرب وضمنها الدستور.

وأكد بلاغ صادر عن المكتب التنفيذي للحركة، توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، أنه عقد لقاء اليوم السبت وناقش عددا من المستجدات في الساحة الوطنية والدولية، وتوقف عند “قضية إعفاء عدد من الأطر الموظفين المنتمين لجماعة العدل والإحسان من مهامهم بناء على مراسلات سجلت فيها تجاوزات للمقتضيات والإجراءات القانونية المعمول بها، ويعبر المكتب عن انزعاجه ورفضه لكل ما فيه مس بالمكتسبات الحقوقية التي عرفتها بلادنا والتي يضمنها الدستور”.

وأهاب المكتب التنفيذي للحركة الإسلامية المذكورة، بكافة الهيئات المعنية وخاصة النقابية والحقوقية إلى متابعة هذا الأمر بالعناية المطلوبة بما يحقق الإنصاف وحفظ الحقوق.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

سياسة

الحكومة تمدد فترة العمل بالإجراءات الاحترازية أسبوعين إضافيين

سياسة

البام ينتقد تأخر الحكومة “غير المفهوم” في الإفراج عن قوانين الانتخابات

سياسة

السلالة المتحورة لكورونا.. المغرب يمنع المسافرين القادمين من 4 دول من دخول التراب الوطني

تابعنا على