تيزنيت تحت رحمة العطش بعد تدهور حقينة سد يوسف بن تاشفين (صور)

24 يوليو 2019 - 22:40

دق مسؤولون بمدينة تيزنيت ناقوس الخطر، بعد تراجع حقينة سد يوسف بن تاشفين إلى مستويات قياسية وغير مسبوقة، وأصبحوا متخوفين من أزمة عطش ستلحق بالمدينة، خصوصا مع حلول فصل الصيف، حيث يكثر الإقبال على هذه المادة الحيوية.

وقالت مصادر للعمق من المدينة، إن حقينة سد يوسف بن تاشفين، الذي يعتبر أكبر سد بالجنوب المغربي، سجّل تراجعا مهولا بعدما تراجعت نسبة ملء حقينة السد إلى 17.3 في المئة (أي ما يعادل 51.6 مليون متر مكعب)، وهو ما أثار تخوفات من أزمة عطش تهدّد إقليم تيزنيت.

ومقارنة بالسنة السابقة، فقد سجّلت حقينة السد في الفترة ذاتها من السنة الماضية (19 يوليوز 2018)، نسبة ملء بلغت 22.2 في المئة (أي ما يعادل 66.2 مليون متر مكعب).

وسبق لعامل الإقليم السابق سمير اليازديي، في يناير من العام الماضي، وبمناسبة انعقاد أشغال الجلسة الأولى من الدورة العادية شهر يناير 2018 للمجلس الإقليمي لتيزنيت، أن صرح  بأن “18 في المائة لا تعادل ولا تكاد تفوق سنتين من الاستهلاك” وذلك خلال مناقشة ودراسة وضعية التزود بالماء الصالح للشرب بإقليم تيزنيت.

وأضاف المسؤول الإقليمي في ذات الاجتماع، أن حقينة السد حينها، لا تتجاوز 18 في المائة من مجموع حقينة السد البالغة نحو 300 مليون متر مكعب، وكحل رأى ذات المسؤول حينها، أن المحافظة على الموارد المائية بالإقليم، أصبح ضروريا، باعتبار أن هذه النسبة لا تستجيب للطلب المتزايد على هذه المادة الحيوية”.

 

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

عدد مصابي كورونا بالمغرب يلامس 30 ألفا.. و14 وفاة جديدة (فيديو)

البحث عن 20 تقنيا للعمل بميناء طنجة

بالفيديو… الملك محمد السادس يؤدي صلاة العيد وينحر الأضحية

أنابيك تعرض 23 منصب شغل في تخصصات مختلفة

البحث عن 30 عاملا في مجال السيارات بطنجة

تابعنا على