https://al3omk.com/44176.html

استياء من انعدام خدمة 3G “إنوي” بـ12 جماعة بإقليم تنغير

يشتكي سكان 12 جماعة ترابية بإقليم تنغير من انعدام تام لخدمة الجيل الثالث من الأنترنيت الخاصة بشركة الاتصالات “إنوي”، في الوقت الذي أطلقت فيها شركات أخرى خدمة الجيل الرابع بعدد من مناطق الإقليم، متسائلين عن السبب وراء التأخر في إطلاق هذه الخدمة التي حرم منها أزيد من نصف سكان إقليم تنغير.

وذكر عدد من مستخدمي “إنوي” لجريدة “العمق” أن عددا من مناطق إقليم تنغير تنعدم فيها بشكل تام خدمات أنترنيت الجيل الثالث الخاصة بشركة “إنوي” وهو ما يشكل عائقا أمام ولوج الأنترنيت بالنسبة لمستعملي خدمات هذه الشركة وتضعهم في عزلة عن العالم الخارجي.

وأكد أحد المشتكين في تصريح مماثل، أنه يتوفر على 101 جيغا من الأنترنيت بعد تعبئات متكررة، غير أنه لا يستفيد منها بسبب انعدام 3G بالمنطقة، مضيفا أنه ليتصفح موقعا بسيطا على الشبكة العنكبوتية يتطلب منه ذلك الكثير من الانتظار، في حين أن هناك شركات اتصالات أخرى توفر خدمة 3G و 4G.

وعبر عدد من النشطاء بإقليم تنغير على موقع “فايسبوك” عن استيائهم من خدمات الأنترنيت التي تقدمها شركة “إنوي”، حيث كتب أحدهم قائلا: “رسالة موجهة لشركة inwi : خدمة 3G منعدمة بمدينة بومالن دادس ومدينة قلعة مكونة وكذا دائرة بومالن (12جماعة) التي تقارب نصف مجال إقليم تنغير…”، وأضاف آخر “لا أعرف لماذا هذا التأخير في إطلاق خدمة 3G إنوي في حين أن شركات أخرى أطلقت خدمة 4G”.