المنياري: المخاريق يحاربني ويعتبرني “صوتا مزعجا” يجب التخلص منه (فيديو)
https://al3omk.com/442033.html

المنياري: المخاريق يحاربني ويعتبرني “صوتا مزعجا” يجب التخلص منه (فيديو) في حوار مع "العمق"

قال المستشار البرلماني رشيد المنياري، الذي جردته نقابة الاتحاد المغربي للشغل من فريقها بمجلس المستشارين، إن الميلودي المخاريق يقود تيارا داخل النقابة يحاربه ويعتبره “صوتا مزعجا” يجب التخلص منه بأي طريقة.

وأضاف المنياري في حوار مع جريدة “العمق”، “هاجس الميلودي المخاريق غير المعلن هو أن يبقى خالدا على رأس تلك المنظمة، وأن له القدرة على إزاحته ويأخذ مكانه هو أنا، رغم أنني لم أكن أفكر في الأمر”.

وأوضح أنه “يمكن أن تلغي الشخص في إطار المؤامرة والتآمر ولكن لا يمكن أن تقوم بإلغائه وهذا هو ما حصل اليوم”، مضيفا أنه “بإمكانهم إقصائي من مجموعة من المواقع ولكن لا يمكنهم إلغائي، وبإمكاني تأسيس مركزية نقابية في بضع دقائق ولكن لست من هذه الطينة”.

وزاد المنياري، أن “المنظمة ليست في ملكية أحد وليست أصلا تجاريا بل هي ملك للجميع وقانونها الأساسي هو الذي ينظم العلاقات داخلها أفقيا وعموديا”، مضيفا أن “الاتحاد المغربي للشغل الذي تأسس منذ 65 سنة لم يستطع أن يفتح حوارا داخليا لاحتواء الأزمات التي مرت”.

وفي هذا السياق، أشار المتحدث إلى أن من يقود النقابة حاليا “ليس لديهم قابلية للحوار ولا مؤهلات للحوار، ولو كان تنظيما محترما لجلس للحوار والنقاش الذي يفضي إلى حلول، بدل قيادة مؤامرة ضدي”.

وأردف البرلماني المذكور قائلا: “نشاهد منظمة توظف كل إمكانيتها من أجل محاربتي وهذا غريب، ومثل هذه الحروب القذرة لن تفضي إلى أي شيء ولن يصل خائضوها إلى مبتغاهم، ورشيد الميناري ليس من النوع الذي ينحني لمثل هذه الحروب القذرة أنا سأواجهها ولن أستسلم”.

وتحدث المنياري، أيضا، عن “عدم وجود شفافية في تدبير مالية النقابة”، مشيرا إلى تقرير للمجلس الأعلى للحسابات الذي أشار إلى أن الاتحاد المغربي للشغل لم يبرر صرف 467 مليون سنتيم، ولحدود الساعة المناضلين والمناضلات يجهلون مآلها، وهذا فقط بعض من الاختلالات التي تعرفها النقابة، وفق تعبيره.