https://al3omk.com/446725.html

انتحار سيتيني حرقا بمراكش ثاني أيام عيد الأضحى وسط صدمة عائلته

أقدم شخص في عقده السادس على الانتحار حرقا بمنزله بشارع العيون بحي أزلي بمراكش، يوم أمس الثلاثاء، ثاني أيام عيد الأضحى.

وقد لفظ الهالك أنفاسه الأخيرة لحظتها، متأثرا بالحروق التي أصيب بها، وسط صدمة عائلته المكونة من زوجة و3 أبناء وجيرانه بالحي المذكور.

وحضرت عناصر الأمن والسلطات المحلية، كما التحقت بهم عناصر الشرطة العلمية، إذ فتحت تحقيقا في ملابسات الحادثة، التي لم يعرف حتى الآن سبب إقدام الزوج على الانتحار حرقا.

∗الصورة من الأرشيف

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك