https://al3omk.com/447794.html

اليوبي يندد بتجنيد البوليساريو للأطفال ويوجه رسالة للمسؤولين المغاربة رئيس لجنة حقوق الإنسان بمفوضية الأمم المتحدة للإعلام

عبر رئيس لجنة حقوق الإنسان بمفوضية الأمم المتحدة للإعلام بالمملكة المغربية وعضو المفوضية الشرق الأوسط، عزيز اليوبي، في تقرير كتابي مفصل موجه لمنظمة الأمم المتحدة للسلام والعادل الشامل، عن شجبه لكون قادة البوليساريو لا يخجلون من تجنيد أطفالا قاصرين.

وأشار اليوبي إلى أنه في 18 من يونيو المنصرم، ترأس زعيم البوليساريو مراسيم تخرج دفعة جديدة من الجنود بعد تدريب مكثف وطبقا لبرنامج تعليمي عسكري، كما أوردت ذلك وسائل الإعلام التابعة لهذه الحركة الانفصالية، لكن هؤلاء “الجنود”، يوضح عزيز اليوبي، “ليسوا في الحقيقة سوى أطفال يتجاوز طولهم بالكاد البنادق التي يحملونها”.

كما عبر المسؤول الحقوقي عن أسفه لكون هؤلاء الأطفال الذين لا تتعدى أعمارهم 13 سنة، والذين من المفترض أن يحميهم القانون الدولي، يتعرضون لسوء المعاملة من قبل هذه الحركة الانفصالية التي لا تحترم أي مبدأ أو حق، مستنكرا كون “هذه الفضيحة تحدث فوق الأراضي الجزائرية التي وقعت اتفاقيات وبروتوكولات لحماية الأطفال”.

وشدد المتحدث على أن هذه المعايير الدولية تلزم الدول الموقعة باحترام هذه المبادئ وتطبيقها فوق أراضيها، إلا أن الأمر يتعلق “بمشهد صعب للغاية، لأن مستقبل هؤلاء الأطفال يجب أن يتقرر داخل مدرسة وليس في ثكنة عسكرية”، مطالبا منظمة الأمم المتحدة بالتدخل العاجل.

وطالب رئيس لجنة حقوق الإنسان بمفوضية الأمم المتحدة للإعلام بالمغرب في رسالته، بوقف تجنيد الأطفال، مناشدا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس باتخاد كافة الاجراءات القانونية الدولية بوقف التجنيد وإطلاق كافة المعتقلين والناشطين الحقوقيين وأسرى الحرب.