جريمة قتل جديدة بخنيفرة.. شاب ينهي حياة خاله بطعنة سكين
https://al3omk.com/450039.html

جريمة قتل جديدة بخنيفرة.. شاب ينهي حياة خاله بطعنة سكين في عقده الثالث

لم تكد تمر سوى أربعة أيام على الجريمة البشعة التي هزت مدينة خنيفرة، حتى استيقظت المدينة اليوم الأحد على وقع جريمة قتل جديدة، خلفت ذعرا وهلعا في نفوس الساكنة.

وأقدم شاب في الثلاثينات من عمره، على قتل خاله، بشارع محمد الخامس بحي تعلالين، بعد طعنه بسكين على مستوى البطن، ليفارق الحياة على الفور.

وحلت عناصر الوقاية المدنية بعين المكان، حيث قامت بنقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات في انتظار اخضاعها للتشريح الطبي.

وتمكنت عناصر الأمن بخنيفرة من توقيف المشتبه في اقترافه هذه الجريمة وحجز السلاح الأبيض الذي استعمله في تصفية الضحية، قبل أن يقتاد إلى مقر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن خنيفرة.

يذكر أن المشتبه فيه وضع بأمر من النيابة العامة رهن تدابير الحراسة النظرية، من أجل تعميق البحث معه في القضية قبل عرضه على أنظار العدالة لتقول كلمتها.

هذه الجريمة البشعة خلفت موجة غضب لدى الساكنة التي تطالب بتكثيف الحملات الأمنية في أحياء المدينة، منددين بما عرفته حاضرة زيان من جرائم قتل وضرب وسرقة لم يسبق لها مثيل.

هذا، وكانت خنيفرة قد عاشت قبل أربعة أيام حالة من الرعب، إثر إقدام قاصر على توجيه طعنة سكين قاتلة إلى صديقه ليرديه قتيلا على الفور.

وأوردت مصادر “العمق” أن خلافا نشب بين الصديقين اللذان كانا يتجولان بالمدينة رفقة خمسة أصدقاء لهما، وبالضبط بمدار حي الحسن، استل على إثره القاصر سكينا ووجه طعنات غادرة إلى صديقه.

ووفق نفس المصادر، فإن الهالك يبلغ من العمر 17 سنة، ويتحدر من حي بوازو بخنيفرة.

المصالح الأمنية حضرت إلى عين المكان فور تلقيها الخبر، وجرى توقيف الجاني ونقله إلى مقر الدائرة الأمنية للتحقيق معه، في انتظار إحالته على أنظار النيابة العامة.