https://al3omk.com/454986.html

إيطالي يعنف طفلا مغربيا حاول اللعب مع ابنه.. وعمدة المدينة يتدخل عنصرية الأب الإيطالي جرت عليه انتقادات

تلقى طفل( 3سنوات) من جنسية مغربية، ضربة موجعة سحلته أرضا على بعد مترين، وجهها له شاب إيطالي بقدمه، والسبب لم يكن سوى أن الطفل المغربي، اقترب من ابن هذا الأخير للعب معه، وتدخل عمدة المدينة التي وقع فيها الحادث، وخصص استقبالا خاصا للضحية.

وقالت مصادر إعلامية إيطالية، إن الواقعة حدثت وسط مدينة كوسينزا، حين تصرف الأب (22سنة)، بطريقة عنصرية ووحشية، يوم 3شتنبر الماضي، حيث كان الأب بصدد البحث عن مثلجات لابنه الصغير، واثنين من بناته، وعند عودته، وجد الطفل المغربي، وببراءة الطفولة أقدم على الاقتراب من ابنه، وبحركة عنصرية، وجه إليه ضربة بقدمه، أسقطته على بعد مترين.

وخلف الإعتداء ردود فعل وغضب لدى الحاضرين، حيث قال أحدهم في تصريح صحفي :”رأيت الطفل يسقط على بعد 2متر، كان الأمر غريبا، تصرفي الأول كان هو إنقاذ الطفل، لم أكن أتوقع أن يتعرض طفل في ربيعه الثالث، لاعتداء بسبب لون بشرته.

عمدة المدينة، من جهته استنكر الاعتداء، وقال بدوره لوسائل إعلام إيطالية : “صُدمت من هول الاعتداء، وحتى مكان وقوعه وسط مواطنين”.

ويضيف عمدة المدينة: “ليس هناك مبرر يسمح للأب بالاعتداء على ذلك الطفل بتلك الطريقة، ولابد أن تتم محاسبته ومعاقبته، لايعقل أن يتم الاعتداء على طفل قاصر بتلك الطريقة”.