أخنوش: سنقدم عرضا واضحا حول الصحة.. ولا نهدف لإزاحة أحد من مكانه

23 سبتمبر 2019 - 17:20

بعدما أعلن رغبة حزبه في تسيير وزارة الصحة في 2021، “ولما لا خلال التعديل الحكومي المنتظر”، أكد رئيس التجمع الوطني للأحرار، عزيز أخنوش، رغبة الأحرار في تقديم عرض واضح ومتنوع حول قطاع الصحة بالمغرب يلمس مختلف التحديات التي تواجه المواطنين.

جاء ذلك في كلمة له، أمس الأحد، في فعاليات المنتدى الجهوي الأول لمهنيي الصحة التجمعيين بجهة سوس ماسة، والذي نظم تحت شعار مسار الثقة، نحو منظومة صحية جهوية لا متمركزة وتشاركية في خدمة المواطن- سوس ماسة نمودجا”.

زعيم التجمعيين، شدد على أن العرض الذي سيقدمه الحزب، “لا نريد أن ننافس أحداً بعينه أو نزيحه من مكانه، لكننا نتعامل بمنطق البناء من أجل تقديم كل ما هو مفيد للمواطن”، مضيفا أن مسار الثقة غني بمعطيات حول إصلاح منظومة الصحة بالمغرب، ذلك لأنه يحمل مساهمات ومقترحات مهنيي القطاع.

وبحسب أخنوش، فإن هدف الحزب هو “بلورة برنامج صحي يساهم فيه المهنيون الممارسون والمدركون للمشاكل والصعوبات الحقيقية التي تواجههم وتواجه المرضى، وسبل تجاوزها، لنقدم في الأخير برنامجاً سياسياً طموحاً وواقعياً خاصاً بالقطاع في الاستحقاقات الانتخابية لسنة 2021 يستجيب لتطلعات المواطنين ويمكن من تجويد القطاع العمومي وتشجيع القطاع الخاص”.

ولم يفوت أخنوش الفرصة ليشييد بمجهود الوزير السابق الحسين الورد، من أجل إخراج مشروع المستشفى الجامعية بأكادير إلى الوجود، حيث قال في هذا الصدد، “تتبعت الموضوع عن قرب لأنني كنت ضمن الوفد المرافق للملك محمد السادس بالشرق الأوسط للبحث عن تمويل لهذا المشروع، الذي كان الحسين الوردي مسؤولا عنه، حيث عمل هذا الأخير كثيراً من أجل إنجاحه وإخراجه للوجود، والمهنية تقتضي منا التنويه بعمل هذا الرجل”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

الـPPS: مشروع المالية المعدل عاجز عن إعطاء نفَسٍ جديد للاقتصاد الوطني

رئيس الحكومة المغربية

العثماني: أي تراجع في الحالة الوبائية سيضطر السلطات إلى إغلاق الأحياء والمدن

تعزيز حضور الشباب في المجالس المنتخبة يجمع أخنوش بممثلي شبيبات الأحزاب

طلب تفويت مخيم يثير غضب ساكنة تيزنيت .. ورئيس المجلس الإقليمي يوضح

وزارة الداخلية

لفتيت: أغلقنا 514 وحدة صناعية وتجارية .. ولن نتوانى في متابعة مسؤوليها

تابعنا على