حامي الدين: قوانين المغرب محترمة.. لكن هناك هوة بين الخطاب والواقع (فيديو)

28 سبتمبر 2019 - 13:00

قال رئيس منتدى الكرامة لحقوق الإنسان والقيادي بحزب العدالة والتنمية، عبد العالي حامي الدين، إن رصيد المغرب من الناحية القانونية والدستورية محترم، لكن هناك هوة بين الخطاب والواقع.

وقال حامي الدين في كلمة له خلال الجمع العام لمنتدى الكرامة صباح السبت بالرياط، إن البلاد مرت بالعديد من المحطات التي تؤرخ لتطور حقوق الإنسان، منها هيئة الانصاف والمصالحة، ثم لحظة الاستفتاء الدستوري، إضافة إلى لحظة إعلان خطة حقوق الإنسان وغيرها.

واستدرك المتحدث بالقول إن “هناك هوة كبيرة بين القوانين والواقع المعيش، من ذلك التضييق على الحقوقيين والجمعيات والأحزاب، خاصة من خلال حملات التشهير واستهداف الحياة الخاصة”، وفق تعبيره.

ومن مظاهر التناقض بين الخطاب والممارسة، يضيف حامي الدين، “تغليب المقاربة الأمنية في العديد من الحراكات الاجتماعية كالحسيمة”، معبرا عن قلقه من وضع حرية التعبير والصحافة بالبلد، بالموازاة مع إطلاق العنان لصحافة متخصصة في التشهير والتجسس والاستهداف”.

واعتبر المتحدث أن محاكمة بوهشين والمهداوي وهاجر الريسوني نماذج للتعامل مع الصحافة الجادة في المغرب، مشيرا إلى أن حملة الإعفاءات ضد مسؤولين وأطر في الإدارة هو مس بحق المواطنين أمام القانون، على حد قوله.

وأضاف أن بعض المتابعات القضائية في حق عدد من المقوفين تسائل موضوع استقلالية النيابة العامة، موجها نداء إلى جميع الفاعلين “من أجل اليقظة الجماعية لحماية المكتسبات”، داعيا إلى إطلاق سراح معتقلي الريف وبوعشرين والريسوني والمهداوي ووقف متابعة الصحافيين الأربعة.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

شخصيات مغربية وعربية: قانون 22.20 يتنافى مع مبادرات مقاطعة بضائع إسرائيل

العلمي: البؤر الوبائية ليس مصدرها دائما المعامل

بؤرة أسفي تعيد إلى الواجهة سؤالا كتابيا يحذر من “الكارثة” ويحرج الحكومة (فيديو)

الملك يصادق على مرسوم يمكّن المدارس الجوية الملكية من تكوين الطيارين المدنيين

“آسفي” تهيمن على أشغال الدورة العادية لمجلس الجهة

تابعنا على