آباء يمتنعون عن إرسال أبنائهم لمدرسة بتنغير بسبب تدريسهم بمطعم
https://al3omk.com/462036.html

آباء يمتنعون عن إرسال أبنائهم لمدرسة بتنغير بسبب تدريسهم بمطعم تقع بجماعة أيت سدرات السهل الغربية

امتنع آباء وأولياء أمور تلاميذ مدرسة “أيت كمات”، الواقعة بجماعة أيت سدرات السهل الغربية، ضواحي إقليم تنغير، عن إرسال أبنائهم إلى المدرسة، بسبب غياب الظروف المناسبة للتمدرس.

وأفاد مصدر مطلع لجريدة “العمق”، أن آباء وأمهات مجموعة مدارس “أيت كمات” قرروا في اجتماع عقد أمس الأربعاء، منع أبنائهم من الذهاب إلى المدرسة إلى أن يتم توفير قاعة للدراسة بدل المطعم الذي لا تتوفر فيه أدنى شروط التدريس والتعلم.

وأوضح المصدر ذاته، أن المطعم الذي يدرس داخله تلاميذ المستويين الرابع والثاني ابتدائي لا يتوفر على التهوية والرؤية داخله ضعيفة، كما أن مساحته ضيقة، مشيرا إلى أن بعض الطاولات يجلس بها 3 تلاميذ بسبب الاكتظاظ.

وأشار المتحدث إلى أنه لمواجهة غياب الحجرات تم ضم المستويين السادس (43 تلميذ) والثالث (42 تلميذ)، لافتا إلى أنه كان يمكن حل المشكل ولو جزئيا لو اكتملت الأشغال بالقاعة الجديدة والتي وعدت المديرية الإقليمية بانتهائها قبل 28 شتنبر، إلا أن الأشغال بها ما زالت قائمة لحد الآن.

وزاد مصدر الجريدة، أن المدرسة التي يدرس بها أزيد من 500 تلميذ، وعدد أطرها التربوية 16 أستاذا، بحاجة إلى 3 قاعات لتجاوز مشكل ضم المستويات والاكتظاظ، لافتا إلى أنه في العام المقبل ومع زيادة أعداد التلاميذ ستكون إضافة قاعة جديدة مطلبا ملحا.

وكانت المديرية الإقليمية لوزارة التربة الوطنية بتنغير، قد أوضحت أنه بتنسيق مع إدارة المؤسسة أقدمت على تغيير البنية مؤقتا وبشكل يتماشى مع ما يفرضه واقع المؤسسة إلى حين إنهاء أشغال بناء الحجرة المذكورة أعلاه، وذلك بضم المستويين السادس (43 تلميذ) والثالث (42 تلميذ).

وأشارت إلى أن عدد التلاميذ لا يتجاوز 31 تلميذ بالسنة الأولى، و34 بالسنة الثانية، و36 تلميذ بالسنة الرابعة، والسنة الخامسة 35 تلميذ، وفور انتهاء أشغال الحجرة سيتم إعادة البنية إلى أصلها ( 29 تلميذ بالسادس و 28 بالثالث ابتدائي).