مجتمع

شيكوك بُولْحية: تعلمت الكرافيزم “بُوحْدي” وأنصح المغاربة عبر رسومات كارطونية (فيديو)

17 أكتوبر 2019 - 22:40

اختار الشاب، محمد أمزكان، من مواليد سنة 1991، بمدينة الدشيرة الجهادية، أن يحدث المغاربة، ويمرر رسائله، عبر رسومات كرطونية، يدمجها بصور واقعية، عبر برامج التصميم والكرافيزم.

وقال محمد أمزكان، المعروف بـ”شيكوك بولحية”، على مواقع التواصل الاجتماعي، في تصريح للعمق: “تعلمت الرسم، منذ السنة الأولى ابتدائي، وتأثرت حينها بأحد الأساتذة، وطورت موهبتي معر مرور السنوات، وتمكنت من رسم أول بروتري، لوالدي رحمه الله، في السنة الثالثة ابتدائي، حينها تلقيت تشجيعا من طرف أفراد عائلتي”

وأضاف محمد أمزكان، في تصريحه: “تعلمت الكرافيزم والديزاين بمفردي، طورت ملكاتي في هذا المجال بامكانياتي الذاتية، حصلت على تكوينات عبر دورات منتظمة على الانترنت، وجعلت إنشاء مدرسة في الكرافيزم والتصميم، من بين أحلامي المستقبلية، وحضيت اعمالي بثقة الأشخاص والمؤسسات، بحيث أعمل حاليا فريلانس، كمصمم وصلات إشهارية”.

وعن فكرة إدماج شخصيات الرسوم المتحركة، مع صور واقعية، يقول ذات المتحدث: “الفكرة بسيطة عملت عليها لسنوات، فبعد تمكني من حفظ وإقتان رسم شخصيات الأنيمي، وتطوير مهارتي في الرسم على الكمبيوتر، بدأت في دمج الصور، باستعمال البرامج المتوفرة على الأنترنت، وفي مقدمتها الفوطوشوب، والأفتر ايفيكت، حيث أقوم بإنشاء نصوص كتابية قصيرة مع كل صورة، أمرر عبرها رسائل للمجتمع، ولقيت الفكرة استحسانا لدى رواد مواقع الواصل الاجتماعي”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

مجتمع

المغرب يعلق الرحلات الجوية نحو 3 دول أوروبية بسبب متحور جديد لكورونا

مجتمع

المعهد العربي الأمريكي يعلن عن توسيع برنامج ليشمل المتخبين الجدد بالمغرب

مجتمع

بالدموع.. أم مهاجر سري توفي غرقا بالبحر تطالب بإعدام سماسرة “الحريگ” (فيديو)

تابعنا على