"الأحرار" يحشد المئات من مناصريه بجهة الشمال.. ومورو: حزبنا يزخر بالكفاءات (صور)

19 أكتوبر 2019 - 12:45

حشد حزب التجمع الوطني للأحرار المئات من مناصريه بجهة طنجة تطوان الحسيمة، في لقاء تواصلي حاشد بمدينة طنجة، صباح اليوم السبت، بمشاركة رئيس الحزب عزيز أخنوش وأعضاء المكتب السياسي للحزب وبرلمانيي ومنتخبي الحزب الجهة، إضافة إلى مئات من أعضاء ومناصري “الحمامة” بالشمال، وذلك عقب انعقاد اجتماع المكتب السياسي أمس الجمعة بالمدينة ذاتها.

اللقاء الذي تم تنظيمه تحت شعار “العمل والمعقول” داخل خيمة ضخمة بإحدى ساحات طنجة، أثار خلاله مسؤولو الحزب بالأقاليم الثمانية لجهة طنجة تطوان الحسيمة، أبرز مشاكل ومطالب الساكنة بتلك المناطق، على رأسها ظاهرة الانتحار ومشكل المعبر الحدودي باب سبتة والبطالة وقلة فرص التشغيل بمدن الجهة باستثناء طنجة.

رئيس الحزب عزيز أخنوش، قال في تصريح للصحافة، إن حضور المكتب السياسي في هذا اللقاء التواصلي جاء لـ”تقاسم الأراء مع الأعضاء واستشراف آفاق المستقبل”، مشيرا إلى أن الدخول السياسي الحالي “يجب أن يتميز بأمور اقتصادية خاصة بعد خطاب الملك الذي توجه للبنوك والقطاع الخاص”.

وأضاف المتحدث أن الهدف هو أن “تكون هناك إمكانيات لتمويل المقاولات خاصة للشباب”، لافتا إلى أن قانون المالية لسنة 2020 “يسير في اتجاه إعادة الثقة للمواطنين والعمل وتعزيز الاستثمار لإيجاد حلول سريعة لمشاكل تشغيل الشباب، وعلى المقاولة أن تلعب دورها من أجل أن تدور عجلة الاقتصاد ببلادنا”.

من جانبه قال منسق الحزب بإقليم طنجة أصيلة عمر مورو، في تصريح للصحافة، إن هذا اللقاء يعد “حفلا وعرسا للتجمعيين، ودعما لإقليم طنجة الذي يزخر بكفاءات من كل القطاعات، خاصة المهندسين والصحة التجارة والصناعة التقليدية”، مضيفا أن اللقاء يهدف إلى الاستماع لشباب الحزب وإبراز كلماتهم”، وفق تعبيره.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

بعد 3 أشهر من العزل.. فندق بالبيضاء يطرد أطرا صحية

من هو جورج فلويد الذي أشعل موته الولايات المتحدة الأمريكية؟ (فيديو)

اتهامات بالاعتداء اللفظي والجسدي تطال رجل سلطة بدمنات

تابعنا على