بعد خبر لـ"العمق" عن احتجاج بتنزولين.. جمعية للماء الشروب توضح

16 نوفمبر 2019 - 16:41

بعد خبر لجريدة “العمق” عن احتجاج عدد من سكان جماعة تنزولين أمام مقر بسبب مشكل الماء ببعض الدواوير، أوضحت جمعية للماء الصالح للشرب بدواري أمردول والدرب أن الأمر يتعلق ببعض السكان رفضوا أداء مستحقات مالية للجمعية، رغم أنهم وقعوا التزامات وصدرت في حقهم أحكام قضائية.

وفي تصريح لجريدة “العمق”، قال عضو مكتب الجمعية المذكورة سعيد المساعدي، إن هؤلاء الذين رفضوا أداء المستحقات التي بذمتهم، تجاوزت عند بعضهم ألفي درهم، مضيفا أن المحكمة الابتدائية بزاكورة حكمت عليهم بالأداء مع الحكم للجمعية بتعويض.

وكشف المتحدث أن هؤلاء الأشخاص سبق لهم أن حرروا شكايات ضد الجمعية وجهوها إلى العمالة بزاكورة و إلى شرفات أفيلال (لما كانت وزيرة منتدبة مكلفة بالماء سابقا)،والتي اتصلت بالسلطات الاقليمية بزاكورة عبر ممثليها طالبة التوضيح في هذا الموضوع.

واسترسل المتحدث “آنداك اتصلت جميع هذه الأطراف بالجمعية فتأكد لها بالملموس و عبر الزيارات المباشرة للبيوت و المنازل بالدوارين بأن الماء متوفر على مدار اليوم، و تأكد أيضا بأن هؤلاء الأشخاص امتنعوا عن تسديد فواتير الماء الخاصة بعداداتهم لمدة طويلة”.

وتابع المساعدي بأن هؤلاء الممتنعون عن أداء المستحقات، اعتبروا بأن مكتب الجمعية عندما انتهت صلاحيته، فقد انتهت معه ديونهم التي هي من حق الجمعية.

وأوضح بأن “رئيس دائرة تنزولين وقائد قيادة تنزولين بادرا إلى زيارة الجماعة وعقدا اجتماعا تواصليا بمقر القيادة ضم هؤلاء مع مكتب الجمعية من أجل احتواء المشكل، فأخبر رئيس الدائرة الجميع بأن تحصيل الديون حق لا يتقادم وأن تسديد الفواتير لا يعفى منه أحد، واستعطف مكتب الجمعية بأن يقسط ديون هؤلاء خلال مدة سنة حتى تتمكن من أداء ما في ذمتها للجمعية، فقبلت الجمعية هذا الطلب بشرط تقديم التزام مصادق عليه من هؤلاء. و بالفعل حرروا التزامات”، وتتوفر جريدة “العمق” على نسخ من هذه الالتزامات.

وقال المساعدي إن الجمعية المذكورة، انتظرت سنة كاملة لأداء هؤلاء لديونهم، مستدركا بأنهم تخلفوا عن ذلك، وهو ما “جعل الجمعية تلجأ إلى القضاء للمطالبة بحقها ضد هؤلاء فقبلت الدعوى ثم حكمت عليهم بأداء مستحقات الجمعية وتحميلهم الصائر حكما نهائيا غير قابل للاستئناف في غضون شهر يوليوز 2019”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

غير معروف منذ 7 أشهر

تحياتي واحترماتي لهاد الناس لي فيهم المصلحة الله معكم وماعليكم الا الصبر انا ابن المنطقة واعرف الطرفين المساءلة ماشي ديال الماء المسألة هي الفتنة و السلطة واقول لهاد الناس الي كيسيرو هاد الجمعية الله معكم

مقالات ذات صلة

لفتيت: عودة مغاربة الخارج سينعش السياحة بالمغرب

حقوقي يكشف “اختلالات” بمستشفى بني ملال

وزير الصحة يتحدث عن الوضعية الوبائية بالمغرب ويشدد على ارتداء الكمامة (فيديو)

ضمنها مخدرات.. سلطات طانطان تتلف أطنانا من المحجوزات

درك بودربالة يفكك عصابة خطيرة مختصة في النصب والإحتيال على شركات

تابعنا على