إفراغ مواطن لفضلاته على موظف يدفع زملاءه للاحتجاج بجماعة أكادير

04 ديسمبر 2019 - 11:00

عاد موظفو ومستخدموا بلدية أكادير، للاحتجاج مجددا، من خلال تنظيمهم وقفة تنديدية أمام مقر قصر بلدية أكادير، صبيحة أول أمس الإثنين، وذلك بعد إقدام شخص كان يعتصم أمام بوابة البلدية، منذ حوالي 8 اشهر، على إفراغ دلو به بول، على زميل لهم، احتجاجا على "إقصائه" من الإستفادة من محل بأحد أسواق المدينة.

وقال أحد الموظفين بالبلدية، في اتصال هاتفي بـ"العمق"، بأن كامرات المراقبة بين بوضوح، تصرف الشخص المعتصم، وهجومه على الموظف، حيث صب عليه دلوا به بول، مما جعل الموظف "يدخل في أزمة نفسية"، حسبما أفاد زملاؤه، رفض بعدها التعليق على الواقعة.

وفي ذات الوقفة، وجه الموظفون عريضة تتوفر "العمق" على نسخة منها، يطالبون من خلالها والي الجهة، عامل إقليم أكادير إذاوتنان، باعتباره المشرف على قطاع الجماعات الترابية، التدخل العاجل وإعادة الإعتبار لموظفي ومستخدمي البلدية، بمقتضى الوصاية الإدارية، وباعتباره الرئيس التسلسلي لجميع موظفي الجماعة.

تجدر الإشارة إلى أن المشكل المطروح، يعود إلى الأربعاء المنصرم، حين أقدم شخص كان يعتصم أمام بوابة بلدية أكادير، على اقتحام أحد المكاتب، وإفراغ دلو به بول على موظف، مما جعل الموظفين، يتضامنون معه، ويقررون تعليق العمل وتوقيفه يوم الجمعة الماضي، وطالبوا بضرورة تدخل السلطات المختصة، لحماية الموظفين من تهجمات المرتفقين.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

الشرقاوي.. صديق كل الاستقلاليين في ذمة الله

أعضاء النقابة المغربية للتعليم العالي يساهمون بـ3 أيام من أجرتهم لصندوق “كورونا”

ربورطاج :”أريد أن تنجبي لي ذكرا” .. قصة نساء يعانين من أزواج يرفضون البنات (فيديو)

تابعنا على