تشتعل فيه النيران دون سبب..

تشتعل فيه النيران دون سبب.. "البيت المسكون" بميدلت يعود للواجهة (فيديو)

04 ديسمبر 2019 - 20:40

بعد أزيد من سنة على انتشار قصة “المنزل المسكون” بدوار “سونتات” الواقع بجماعة بوزمو بإقليم ميدلت، عادت القصة لتطفو على السطح من جديد بعد أن تكرر المشهد أمس الثلاثاء، إذ اشتعلت النيران في منزل أسرة “بنها” دون معرفة السبب، مخلفة رعبا وخوفا وسط الأسرة.

وبسبب التساقطات الثلجية التي عرفتها المنطقة الأيام الأخيرة، وجد أفراد الأسرة السبعة، أنفسهم عرضة للتشرد والعراء بعد أن استحال استمرار العيش داخل المنزل “المسكون”، وفق ما تداوله نشطاء عبر الفايسبوك.

وكخطوة احتجاجية، نظمت الأسرة المعنية، أمس الثلاثاء، مباشرة بعد حادث اشتعال النيران، مسيرة احتجاجية في اتجاه بني ملال تعبيرا عن استنكارهم لعدم تدخل الجهات المعنية لإنقاذهم من التشرد والعراءأ خاصة أن معاناتهم مع “النيران” ليست وليدة اللحظة، محملين إياها مسؤولية ما ستؤول إليه الأوضاع.

وفي السياق ذاته، أوضح “علي بنها” البالغ من العمر 43 سنة، في تصريح لجريدة “العمق”، أن اتخاذه خطوة الاحتجاج أمس الثلاثاء، جاءت بعد أن أغلقت أبواب المسؤولين في وجهه، مناشدا المسؤولين مساعدته خصوصا أن مشكل “النيران” منعته من مغادرة الدوار خوفا على أبنائه الصغار.

وكان نشطاء قد تداولوا السنة الماضية، فيديو لشباب من دوار “سونتات” وهم يتحدثون عن منزل “علي بنها” الذي تباغته النيران من حين لآخر دون معرفة السبب وراء هذه النيران، مناشدين السلطات للتدخل الفوري لإيجاد حل لمشكل النيران الذي تعاني منه أسرة “علي بنها”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

أيت الطالب: تدبير الجائحة كان موفقا وسنخرج من الأزمة بمجرد الحصول على اللقاح

إيكو

بعدما أثار انتقادات واسعة.. برنامج “إيكو” للأطفال يجر 3 وزراء للمساءلة البرلمانية

اختبار كورونا

البام يسائل وزير الصحة عن سبب إغلاق جناح “كوفيد” بالمختبر الخاص الوحيد بالجديدة

تابعنا على