مديرية للتعليم تُفعل مسطرة “ترك الوظيفة” في حق حاملي الشهادات
https://al3omk.com/481686.html

مديرية للتعليم تُفعل مسطرة “ترك الوظيفة” في حق حاملي الشهادات نقابي: صب الزيت على النار

في الوقت الذي تتجه فيه وزارة التربية الوطنية بمعية النقابات الأكثر تمثيلية لإيجاد حلول لما يقارب 22 ملفا مطلبيا، على رأسها ملف الأساتذة حاملي الشهادات، أصدرت مديرية التعليم بأزيلال مراسلة تدعو فيها مديرات ومديري المؤسسات التعليمية لتفعيل مسطرة ترك الوظيفة في حق هذه الفئة التي تخوض إضرابا للأسبوع الثاني على التوالي.

واستند المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية حاميد الشكراوي لإصدار مراسلته التي تتوفر “العمق” على نسخة منها، والتي وجهها لرؤساء المؤسسات التعليمية بالإقليم، (استند) على قرار لمدير أكاديمية بني ملال بتاريخ 31 ماي 2018.

وشدد “الشكراوي” على ضرورة تفعيل مسطرة ترك الوظيفة في حق الأساتدة حاملي الشهادات “المنقطعين عن العمل” منذ 2 دجنبر الجاري، داعيا رؤساء المؤسسات التعليمية لموافاته بشكل عاجل بنسخ من رسائل الإنذار الموجهة إليهم لاستكمال بقية الإجراءات في حينه.

وفي تعليقه على المراسلة، اعتبر الكاتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم UMT بأزيلال محمد أيت تباغوست، مراسلة المدير الإقليمي “محاولة لترهيب الأساتذة حاملي الشهادات وثنيهم عن ممارسة الإضراب للمطالبة بحقهم المشروع المتمثل في الترقية بالشهادات”.

وقال إن “المدير الإقليمي بمراسلته هذه يسبح ضد التيار، ففي الوقت الذي يراهن فيه الجميع على لقاء 11 دجنبر الجاري الذي سيجمع الوزارة بالنقابات لإيجاد حلول نهائية للملفات المطلبية، أصدر المدير الإقليمي مراسلته المستفزة، ليصب بذلك الزيت على النار”، وفق تعبيره.

وأوضح المتحدث أن “مراسلة المدير الإقليمي غير شرعية، لأن المعنيين بها ليسوا في وضعية ترك الوظيفة، بل في وضعية إضراب الذي دعتهم النقابات الأكثر تمثيلية لخوضه، محملا المديرية الاقليمية مسؤولية ما ستؤول إليها الأوضاع”.