قضية "تهريب" حافلات القنيطرة.. نقابة الصحافة تهاجم البيجيدي

24 ديسمبر 2019 - 01:00

هاجم الفرع الجهوي للنقابة الوطنية للصحافة، احزب العدالة والتنمية بعد بيان لفرعه بمدينة القنيطرة، حول قضية "تهريب" حافلات من المدينة، اعتبرته النقابة يمس بحرية التعبير.

وعبر فرع النقابة عن رفضه لـ"مواقف الكتابة المحلية لحزب العدالة والتنمية بالقنيطرة المناهِضة لحرية التعبير وحرية الصحافة"، داعيا "الحزب الذي يتحمل مسؤولية التسيير الجماعي الإعتذار للقنيطريين وللإعلام"، بدل "اختيار النعوتات الجاهزة والتعابير البئيسة والأساليب القديمة لمواجهة وسائل الإعلام".

وكان حزب العدالة والتنمية بمدينة القنيطرة، دعا في بيان الأحد الماضي، "المواطنين إلى الانتباه للمحاولات البئيسة لبعض الخصوم السياسيين وبعض المنابر المأجورة الذين يروّجون لمعطيات مغلوطة وغير صحيحة حول طبيعة الملف وعن الإشكالات الحقيقية وعن المسؤوليات التي تقع على عاتق كل طرف من الأطراف المتدخلة ويحملون المسؤولية كاملة للمجلس الجماعي".

وعبرت النقابة عن رفضها "لكل حالات وأشكال التخويف والضغوط التي تمارسها أجهزة حزب العدالة والتنمية بمدينة القنيطرة ضد وسائل الإعلام"، داعية حزب المصباح وكتابته المحلية إلى "مراجعة مواقفه من حرية التعبير وحرية الصحافة وحق المواطن في الإخبار والمعلومة".

وشدد فرع النقابة على حاجة المجتمع إلى "مختلف تعبيرات وسائل الإعلام وإلى ممارسة أدوارها في النقد والنقد الحاد أحيانا بمهنية واستقلالية"، مؤكدا "انفتاحه على مختلف الفاعلين السياسيين والمدنيين والمؤسساتيين على قاعدة التأسيس لمقاربات التعاون على أساس الاحترام والاحترام المتبادل والدفاع المستميت عن الحق في حرية التعبير وحرية الصحافة والحق في الولوج الى المعلومة".

وكانت مصادر كشفت لجريدة "العمق"، أنه تم في الساعات الأولى من صباح الأحد الماضي إفشال محاولة "تهريب" 11 حافلة تابعة لشركة "الكرامة" بالقنيطرة، إلى مدينة مكناس، بواسطة سائقين تابعين للشركة.

المصدر ذاته، أشار إلى أن مدينة القنيطرة تعاني منذ مدة من أزمة على مستوى النقل الحضري، وأن الجماعة لجأت إلى القضاء بعد أن لم تحترم الشركة للشروط، مضيفا أن أحكام قضائية صدرت ضد الشركة قضت بفسخ العقد معها.

جدير بالذكر أن جماعة القنيطرة، التي يترأسها الوزير عزيز رباح، دخلت على خط محاولة تهريب الحافلات، قائلة، "بدل أن تقوم الشركة بإجراءات ولو جزئية للالتزام بالعقد وتحسين الخدمات عمدت إلى تهريب الحافلات وتعطيل مرفق النقل في مناسبات عدة آخرها ما وقع يومه الأحد فجرا لولا تدخل السلطة والأمن ويقظة العمال"

وحملت الجماعة، شركة "الكرامة" "كامل المسؤولية فيما يقع وخاصة أن هذا التصرف المنافي لكل القوانين جاء في فترة الامتحانات مما يبين إصرار الشركة ونيتها على تأزيم الوضع بالمدينة"، مضيفة أن "الجماعة بتعاون مع السلطات ووزارة الداخلية ستتخذ الإجراءات القانونية والمناسبة ضد الشركة والتسريع بإيجاد حل نهائي يرضي ساكنة القنيطرة".

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

مغاربة عالقون بتركيا يشتكون “رداءة” الوجبات الغذائية (فيديو)

تابعنا على