ملف “ليلى”.. تأجيل المحاكمة لفبراير المقبل والأخيرة تغيب عن الجلسة
https://al3omk.com/493901.html

ملف “ليلى”.. تأجيل المحاكمة لفبراير المقبل والأخيرة تغيب عن الجلسة قصد إطلاع هيئة دفاع الطرفين على الملف

أجلت المحكمة الزجرية بعين سبع، اليوم الأربعاء، جلسة متابعة ليلى الشريكة المفترضة لمحام بهيئة الدار البيضاء، والمتابعة بتهمة الخيانة الزوجية والابتزاز، إلى غاية 17 فبراير المقبل.

وقرر قاضي الجلسة، تاخير الجلسة بعد تنصيب مجموعة من المحاميين سواء بالنسبة المطالبة بالحق المدني أو ليلى، قصد إطلاع هيئة دفاع الطرفين على الملف.

وعرفت الجلسة، غياب ليلى التي تقدمت هيئة دفاعها بشهادة طبية تثبت الحالة النفسية التي هي عليها، بالإضافة إلى غياب المطالبة بالحق المدني وزوجها المحامي.

وكان القاضي بالمحكمة الزجرية بعين السبع بالدار البيضاء. قد منح مساء أول الاثنين، السراح المؤقت للفتاة المدعوة ليلى والمتهمة بابتزاز محامي، مع كفالة مالية قدرها 5000 درهم .

وتعود أطوار القضية، عندما طالبت ليلى من خطيبها المحامي الذي أنجبت منه طفلة في إطار علاقة خارجة إطار الزواج، بثبوت النسب، غير أن المحامي رفض الطلب وظل يماطل، لتلجأ ليلى إلى تصوير فيديو تحكي فيه تفاصيل ما وقع.

الفيديو، دفع بزوجة المحامي والتي تشتغل بدورها محامية، إلى تقديم شكاية يوم 8 يناير الجاري ضد ليلى وزوجها بتهمة “الخيانة الزوجية”، مشيرة إلى أنها اكتشفت صورا مخلة بهاتف زوجها تجمع بينه وبين ليلى.

وجرى توقيف ليلى وإيداعها بسجن عكاشة بالدار البيضاء يوم 15 ينيار الجاري، فيما حصل المحامي الذي نفى علاقته بها وأبوته للطفلة، على التنازل من زوجته.

ليلى، كشفت بأنها تعرفت على المحامي في سنة 2015، ووعدها بالزواج بعد ذلك، ليتقدم إلى خطبتها في سنة 2016.

العلاقة التي جمعت المحامي بليلى، نتج عنها حمل في سنة 2018 خارج إطار الزواج، حيث رزقت ليلى بفتاة أطلقت عليها اسم “نور”.