فيروس “كورونا”.. طالب مغربي يناشد السلطات إرسال طائرة لإنقاذهم
https://al3omk.com/495115.html

فيروس “كورونا”.. طالب مغربي يناشد السلطات إرسال طائرة لإنقاذهم دول تجلي مواطنيها من الصين

في الوقت الذي أعلنت في عدد من الدول إرسال طائرات لإجلاء رعاياها من الصين بعد انتشار فيروس “كورونا”، لا يزال عدد من الطلبة المغاربة عالقين بمدينة “ووهان” الصينية، ويطالبون السلطات بإيفاد طائرة تقلهم إلى المغرب.

ونشر طالب مغربي يدعى “مروان” فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، يصف الوضع في الصين بـ”المأساوي” بسبب انتشار فيروس “كورونا”، مضيفا بقوله: “الوضع مخيف، ونفسيا تحس بأن هناك أمر جدي يقع هنا بالصين”.

وقال الطالب المذكور، إن محلات المواد الغذائية والمطاعم أغلقت أبوابها، مضيفا أنه خرج لاقتناء بعض الخضر من المتجر الوحيد الذي لا تزال أبوابه مفتوحة بالمدينة، إلا أنها نفذت، مشيرا إلى أن كل وسائل التنقل متوقفة ولا يمكنه السفر.

وأوضح المتحدث، أنه يتواجد غير بعيد عن مدينة “ووهان” التي اكتشف بها الفيروس، مضيفا أنه لا يستطيع الخروج من المنزل بسبب الأخبار والإشاعات التي تنشر حول الفيروس.

وناشد “مروان” السفارة المغربية ببكين، بإرسال طائرة خاصة لتقل المواطنين المغاربة، وقبل ذلك تجري لهم فحصا للتأكد من حالتهم الصحية كما فعلت عدد من الدول مع رعاياها، مضيفا بقوله: “لا يعقل تبقى هنايا ومعندك مادير مخلوع”.

ووجهت سفارة المملكة المغربية بالصين، صباح اليوم الجمعة، رسالة إلى الجالية المغربية المقيمة بجمهورية الصين الشعبية، ومدينة هوباي، إقليم خوباي، على وجه الخصوص، تدعوهم فيها بالتحلي بالحيطة واتباع جميع الإجراءات الوقائية التي أعلنت عنها السلطات الصينية في وقت سابق.

وأعلنت الحكومة الأردنية، أنها حصلت على موافقة السلطات الصينية لإجلاء مواطنيها المقيمين في مدينة ووهان الصينية “بأسرع وقت ممكن”.

وقالت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية (بترا) إنه “بتوجيهات من الملك عبد الله الثاني، سيتم إرسال طائرة لإخلاء المواطنين الأردنيين الموجودين في مدينة ووهان الصينية بأسرع وقت ممكن، حيث بدأت الجهات الحكومية المختصة بترتيب الإجراءات لذلك”.

وأضافت الوكالة أن “الحكومة حصلت على موافقة السلطات الصينية على عملية الإخلاء من المدينة التي فرض عليها حجر صحي”، مشيرة إلى أن “سفارة المملكة في بكين تتواصل مع السلطات الصينية والمواطنين الأردنيين لإتمام عملية الإخلاء في أسرع وقت ممكن”.