الحساني تُصفي

الحساني تُصفي "ترِكة" العماري وتُقيل مديرة "تنفيذ المشاريع" بالشمال

08 فبراير 2020 - 19:40

علمت جريدة “العمق” من مصدر عليم بمجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، أن رئيسة المجلس فاطمة الحساني أقالت بشكل رسمي، مديرة وكالة تنفيذ المشاريع بالجهة أمال وحيد، مشيرا إلى أن الأخيرة تلقت قرار إعفائها عبر رسالة بالبريد المضمون، أمس الجمعة.

وأوضح المصدر أنه جرى تكليف حنان خشاني، وهي إطار تشتغل بنفس الوكالة، بتولي مهمة رئاسة الوكالة لمدة ثلاثة أشهر، إلى حين الإعلان عن شغور منصب مدير الوكالة وفتح الباب أمام المتبارين للتنافس عليه.

وأفاد المصدر ذاته، أن رئيسة المجلس فاطمة الحساني هي من اتخذت قرار إعفاء وحيد، باعتبار الإقالة جزءا من صلاحياتها، لافتا إلى أن هذا الإعفاء يأتي ضمن “تصفية ترِكة” إلياس العماري في المجلس، حيث كانت تعتبر أمال وحيد بمثابة “العلبة السوداء” للرئيس السابق للجهة.

وبخصوص أسباب الإعفاء، أشار مصدر “العمق” إلى أن هذا القرار جاء نتيجة الضغط الذي مارسته عدد من فرق الأغلبية المشكلة للمكتب المسير على رئيسة الجهة، حيث عبرت تلك الفرق عن عدم رضاها عن أداء مدير الوكالة وطريقة تعاملها مع المنتخبين، وهو ما دفع الفريق الاشتراكي إلى إصدار بلاغ يهاجم وحيد.

ولفت المصدر إلى أن الأمر يتعلق بفرق أحزاب الأصالة والمعاصرة والتجمع الوطني للأحرار والاستقلال والاتحاد الاشتراكي والاتحاد الدستوري، حيث تتهم هذه الفرق أمال وحيد بتجاوز اختصاصاتها والتصرف في مشاريع الوكالة بدون الرجوع إلى مكتب الجهة، وبمحاباة حزب العدالة والتنمية.

في حين اعتبر فريق العدالة والتنمية في بلاغ له، أن تسيير وكالة تنفيذ المشاريع يجب أن يتم تحت وصاية مجلس الجهلة، وسلطة ومراقبة رئيس لجنة الإشراف والمراقبة، وفق الباب الثاني من القسم الرابع للقانون التنظيمي للجهات.

وقال بلاغ البيجيدي، توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، إن “أي إشكال بخصوص تسيير وكالة تنفيذ المشاريع، يدخل في الاختصاص الحصري لرئيس المجلس الذي وجب أن يعمل أثناء معالجته، على الحرص على احترام أجهزتها المختصة لأحكام القانون المنظم لها، وعلى الزمن التنموي بطنجة”.

ووفق مصدر الجريدة، فإن إعفاء أمال وحيد كان مطروحا على طاولة التفاوض إبان تشكيل مجلس الجهة بعد استقالة العماري، حيث كان هذا المطلب واحدا من مطالب الفرق المعارضة لاستمرار مدير الوكالة المذكورة، أثناء التفاوض مع رئيسة المجلس المنتخبة.

يُشار إلى أن إعفاء أمال وحيد جاء بعد لقاء وُصف بـ”العاصف” جرى يوم الخميس 30 يناير المنصرم، جمع رئيسة المجلس بالفرق السياسية، حيث طالبت أحزاب الأصالة والمعاصرة والتجمع الوطني للأحرار والاستقلال والاتحاد الاشتراكي والاتحاد الدستوري، بضرورة إقالة وحيد، في حين تمسك البيجيدي بما جاء في بلاغه.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

المرزوقي: النظام الجزائري المتهالك يبيع الوهم للصحراويين ويتخذهم رهائن

جهة طنجة تطوان الحسيمة

مشاورات موسعة لتحديد خارطة طريق تنموية بمدن الشمال إلى غاية سنة 2046 (صور)

المرزوقي لساكنة تندوف: لكم إمكانية العيش بالمغرب عوض الجري وراء وطن وهمي لن يُوجد يوما

تابعنا على