احتجاجا على اعتقال 3 من زملائهم .. إضراب

احتجاجا على اعتقال 3 من زملائهم .. إضراب "الطاكسيات" يشل أزيلال

11 فبراير 2020 - 16:40

شل سائقو سيارات الأجرة من الصنف الأول، اليوم الثلاثاء، حركة السير بمدينة أزيلال احتجاجا على وضع 3 زملاء لهم تحت تدابير الحراسة النظرية بمقر الدرك الملكي بأزيلال على خلفية شكاية تقدم بها أحد ممتهني النقل السري.

وفي التفاصيل، قالت مصادر "العمق"، إن الحادث يعود إلى الأحد ما قبل الماضي، حيث قام سائقون مهنيون بضبط المشتكي وهو على متن سيارة مخصصة للنقل السري وعلى متنها عدد كبير من المواطنين، قدروا بـ26 راكبا، قبل أن يقرروا إيقافه والاتصال بمصالح الدرك الملكي لاتخاذ الاجراءات القانونية في حقه.

وأشارت المصادر إلى أن "الخطاف" اتهم في المقابل السائقين المهنيين بالاعتداء عليه ومحاولة قتله وسرقة مبلغ 7000 درهم كانت بحوزته، متوجها بشكاية في الموضوع إلى درك أزيلال الذين انتقلوا، أمس الاثنين، إلى محطة "الطاكسيات" بأزيلال لاعتقال المتهمين.

محمد أيت الدوهو، الكاتب الاقليمي للاتحاد النقابي للنقل الطرقي، المنضوي تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل بأزيلال، قال في تصريح لجريدى "العمق"، إن ما يحدث هو فرصة لاثارة انتباه المسؤولين ألى معاناة مهنيي القطاع جراء السماح للخطافة بالعمل، والذين لا يؤدون إيجار المأذونيات وحتى التأمين في حالات كثيرة.

وأشار المتحدث إلى أنهم كمهنيين راسلوا جميع الجهات المعنية دون أن تتدخل لوضع حد لنشاط هذه السيارات التي تعمل بعيدا عن أي ضوابط قانونية، وفق تعبيره.

واستغرب المتحدث ذاته إيقاف مهنيين، في حين يتم غض الطرف عن ممارسات "الخطافة" الذين يمارسون مهنة مؤطرة بالقانون ويعرضون حياة المواطنين للخطر، مطالبا بإطلاق سراح الموقوفين بدون قيد أو شرط.

وشدد الدوهو على أن الحل بيد السلطات التي يمكنها أنْ تحُدَّ من النقل السرّي وغير القانوني بأزيلال عن طريق تعبيد المسالك الطرقية وتوفيرُ ما يكفي من وسائل النقل التي تعمل بشكل قانوني، حسب قوله.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

بعد إصابته بكورونا.. نقل رئيس جامعة السعدي بتطوان إلى المشفى العسكري بالرباط

“سيلفي الطلاق”..تونسيان ينهيان قصة زواجهما بلقطة استثنائية

عدد مصابي كورونا بالمغرب يلامس 30 ألفا.. و14 وفاة جديدة (فيديو)

تابعنا على