صيدليات وجدة تقرر إغلاق أبوابها احتجاجا على بيع الأدوية بـ”سوق الفلاح”
https://al3omk.com/500866.html

صيدليات وجدة تقرر إغلاق أبوابها احتجاجا على بيع الأدوية بـ”سوق الفلاح” مع عدم اعتماد نظام الحراسة

سعيدة مليح

دعت كونفدرالية نقابات صيادلة المغرب، إلى غلق كل الصيدليات بمدينة وجدة والنواحي يوم 26 فبراير الجاري، وعدم اعتماد نظام الحراسة، وذلك كإجراء تصعيدي في حالة عدم تجاوب الجهات الرسمية مع مطالب المهنيين في المرحلة المقبلة.

وتأتي هذه الخطوة التصعيدية، وفق الكونفدرالية، احتجاجا على “انتشار بيع الأدوية في غير محلاتها المخصصة، واستقرارها في أجساد المواطنين، مما يهدد سلامتهم وحياتهم، فضلا عن أن الأمر أضحى يهدد الوضع الاقتصادي لصيدليات الجهة ويهدد بعضها بالإفلاس الحتمي”.

وجاء في بلاغ الكونفدرالية الذي تتوفر جريدة “العمق” على نسخة منه، أن هذا الإجراء أتى “ارتباطا بإشعار النقابة الجهوية لصيادلة وجدة، بسبب الفوضى التي يعرفها سوق الفلاح منذ سنوات عدة بمدينة وجدة، والذي ينشط في المتاجرة وبيع الأدوية المهربة والمزورة، أمام أعين السلطات المحلية ووزارة الصحة ومديرية الجمارك”.

جدير بالذكرـ أن الصيادلة احتجوا الأسبوع المنصرم، أمام مقر وزارة الصحة بالرباط، ونددوا بعدم تفاعل الوزارة مع “فوضى سوق الفلاح بوجدة كمطلب أساسي ضمن مطالب عديدة أخرى”، وفق المصدر ذاته.