حُكِم بالإعدام ورفض العفو مرتين.. بنطازوت يعانق الحرية بعد 22 عاما سجنا (صور)

21 فبراير 2020 - 01:10

عانق الملاكم محمد بنطازوت الحرية، اليوم الجمعة، بعد قضائه 22 سنة خلق أسوار السجن، وسط فرحة سكان حيه بمنطقة الخبازات بالقنيطرة، مرددين "البراءة لبنطازوت"..

وقال محمد بنطازوت، وهو مكبل اليدين بسلسلة حديدية داخل سيارة، أثناء خروجه من السجن: "إنني لا أحس بطعم الحرية، لأنني مظلوم، ولو ربطت المسؤولية بالمحاسبة لما وقع كل هذا".

واتُهم بنطازوت بقتل أستاذ عمدا وتشويه جثته، حيث حكم عليه بالإعدام، كما أنه رفض العفو مرتين، مطالبا ببراءته من المنسوب إليه.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

الشرقاوي.. صديق كل الاستقلاليين في ذمة الله

شرطي مصاب بكورونا يتماثل للشفاء بأكادير.. وحصيلة المتعافين تصل لـ8

ربورطاج :”أريد أن تنجبي لي ذكرا” .. قصة نساء يعانين من أزواج يرفضون البنات (فيديو)

تابعنا على