"الجبهة الاجتماعية" بخنيفرة تحتج في ذكرى "20 فبراير" بشعار "تقهرنا" (صور)

21 فبراير 2020 - 01:40

نظمت "الجبهة الإجتماعية" بخنيفرة، وقفة احتجاجية مساء اليوم الخميس، وسط المدينة، تخليدا لذكرى "20 فبراير"، بمشاركة تنظيمات سياسية وحقوقية ونقابية، ردد خلالها المحتجون شعارات تنتقد الحكومة وتطالب بتحسين الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية.

وفي هذا السياق، قال منسق الجبهة الاجتماعية بخنيفرة باعسو بودرى في تصريح لجريدة "العمق"، إن وقفة اليوم جاءت تخليدا للذكرى التاسعة لحركة 20فبراير، واحتجاجًا على تردي الوضع الاقتصادي والاجتماعي والردة الحقوقية.

واعتبر أن "الدولة دمرت القطاعات الحيوية الإجتماعية من صحة وشغل وسكن وتنقل"، مشيرًا إلى أن اقليم خنيفرة "يعاني من غياب مشاريع كبرى ومقصي من التنمية".

وأضاف: "نحن عازمون في الجبهة المحلية على تسطير برنامج نضالي محلي يخص كل القطاعات التي تعاني الهشاشة والإقصاء من التنمية، مع توحيد الصفوف لوقف هذا النزيف"، وفق تعبيره.

ويوم الإثنين الماضي، التأمت بمقر الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بخنيفرة، مجموعة من الإطارات السياسية والحقوقية والنقابية لتأسيس الجبهة الإجتماعية بخنيفرة، كامتداد للجبهة الاجتماعية الوطنية.

اللقاء تدارس الميثاق الوطني للجبهة الاجتماعية، وتطرق إلى الوضع الاجتماعي والاقتصادي والحقوقي المحلي، إضافة إلى قضايا اشتغال الجبهة وطنيا.

وفي غضون ذلك، شدد بلاغ صادر عن اللجنة التحضيرية للجبهة الاجتماعية المحلية، توصلت "العمق" بنسخة منه، على انخراط الجبهة في "التصدي للفساد والريع وخوض معركة الديمقراطية والدفاع عن الحقوق والحريات، مع الاتفاق بالإجماع على تكليف باسو بودرى منسقا للجبهة المحلية بإقليم خنيفرة".

من جهة أخرى، عبر البلاغ نفسه، عن استعداده "لإنجاح المحطات النضالية الوطنية وعلى رأسها محطة 20 فبراير والمشاركة في المسيرة الوطنية بالدار البيضاء يوم 23 فبراير 2020".

يذكر أن الاجتماع التحضيري حضرته كل من الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، وحزب المؤتمر الديمقراطي، والنقابة الوطنية للتعليم ك.د.ش، وحزب الطليعة الديمقراطي الإشتراكي، وحزب النهج الديمقراطي، وشبيبة النهج الديمقراطي، والجمعية المغربية لحقوق الإنسان، والهيئة المغربية لحقوق الإنسان، والحزب الإشتراكي الموحد، والمنتدى المغربي من أجل الحقيقة والإنصاف، والجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي، وجمعية أمغار للثقافة والتنمية.

يشار إلى أن “الجبهة الاجتماعية المغربية” قد تأسست في شهر نونبر من السنة الفارطة، وتضم تلوينات سياسية وحقوقية ونقابية مختلفة، تصل إلى 30 منظمة، من بينها (الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، الحزب الاشتراكي الموحد، حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي، حزب النهج الديمقراطي، الجمعية المغربية لحماية المال العام، أطاك المغرب).

 

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

شرطي مصاب بكورونا يتماثل للشفاء بأكادير.. وحصيلة المتعافين تصل لـ8

ربورطاج :”أريد أن تنجبي لي ذكرا” .. قصة نساء يعانين من أزواج يرفضون البنات (فيديو)

دراسة تكشف تأثير فيروس “كورونا” على أزيد من مليون مغربي مقيم بإسبانيا

تابعنا على