غير مرغوب به في فرنسا.. "شتراوس كان" يربح الملايير في المغرب

27 فبراير 2020 - 02:30

كشفت صحف فرنسية، أن الرئيس السابق لصندوق النقد الدولي "دومينيك شتراوس كان"، غير المرغوب فيه بفرنسا، عليه طلب كبير في إفريقيا، حيث يقدم المشورة للعديد من رؤساء الدول، وتحقق شركته التي تتخذ من المغرب مقرا لها، والمعفية من الضرائب لمدة 5 سنوات، أرباحا تقدر بحوالي 21 مليون يورو، (ما يعادل 22 مليار سنتيم).

وأضافت المصادر ذاته، أن الوزير الفرنسي السابق، الذي اتهم بالاغتصاب في الولايات المتحدة الأمريكية سنة 2011، وتورط في فضائح جنسية في فرنسا، قبل أن تتم تبرئته، يتخذ من المغرب، وبالضبط بالمنطقة الحرة للدار البيضاء مقرا لمقاولته Parnasse International، منذ 2013.

وحققت مقاولة "شتراوس كان"، التي يعتبر المساهم والموظف الوحيد فيها، في ظرف 5 سنوات، أي ما بين 2013 و2018 حوالي 21 مليون يورو، دون أن يؤدي أي ضريبة للدولة المغربية، وذلك لكون المقاولات التي تم تأسيسها بالمنطقة الحرة للدار البيضاء تكون معفية من الضرائب لخمسة سنوات، وبعد تدفع 9 بالمائة كضريبة على أرباحها.

ويبيع "شتراوس كان" الذي يستقر برياض قرب مراكش، خبرته في المجالات الاقتصادية والمالية والسياسية لرؤساء دول إفريقية، من قبيل دينيس ساسو - نغيسو، رئيس الكونغو الذي يعمل معه بانتظام منذ 35 عامًا، حيث يقدم له المشروة لإعادة هيكلة ديون بلاده لدى صندوق النقد الدولي، كما يعمل مع "فاوري جناسينجبي"، رئيس الطوغو.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

شركة محروقات تخصص وقودا مجانيا لسيارات الإسعاف والأطقم الطبية المغربية

مندوبية التخطيط تتوقع تراجع معدل النمو إلى 1.1 بفعل تأثير أزمة كورونا

“Cnss” تعلن عن إجراءات لتمكين المقاولات المتأثرة بـ”كورونا” من تأجيل أداء الاشتراكات

تابعنا على