الإدريسي: الإعلام الرياضي الأكثر تضررا من جائحة "كورونا"

02 أبريل 2020 - 10:00

قال المحلل الرياضي، بدر الدين الإدريسي، إن الإعلام الرياضي هو أكبر جنس صحافي تأثرا بجائحة “كورونا” بالنظر إلى أنها أوقفت مجال الاشتغال أي المنافسات الرياضية.

وأضاف الإدريسي في تصريح لجريدة العمق الرياضي، أنه من الطبيعي عندما تتوقف الأنشطة الرياضية يصبح نوع من العزوف على الإعلام الرياضي سواء على المستوى الورقي أو الإلكتروني، ويصبح التركيز على وسائل الإعلام التي تهتم بجائحة كورونا.

وتابع المحلل الرياضي أن القارئ يسعى إلى متابعة نوعية معينة من الأخبار المتعلقة أساسا بالظرفية، مما يجعل الإعلام الرياضي متأثرا بدرجة كبيرة جدا، وهو وضع يفرض خيارات كما لجأت إلى ذلك جريدة “المنتخب” سواء في طريقة الإصدار أو طبيعة مواد الاشتغال”.

وأوضح الإدريسي، أنه لم يتبق أمام الإعلام الرياضي سوى كيف تدبر الأندية فترة الحجر الصحي وأخبار أسود الأطلس كيف يقضون فترة حجرهم الصحي وأجانب البطولة الوطنية ماذا يقدمون.

وأشار الإدريسي إلى أن الإعلام عموما يوجد في صدارة من يواجهون جائحة كورونا ومن أجل مواكبة الظرفية الحالية إلى حين تجاوز هذه الجائحة وكذلك التصدي للإعلام الناشر والمنتعش وسط الأخبار الزائفة.

يشار إلى أنه يواجه موسم كرة القدم مصيرا مجهولا، مع تعليق البطولات وتفشي فيروس كورونا الجديد حول العالم، مما دفع إلى توقف جميع المسابقات ويصبح مصيرها مجهولا.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

الرجاء يتفوق على الوداد في استفتاء عالمي لأفضل جمهور بالعالم

هؤلاء أكثر اللاعبين عنفا داخل ملاعب كرة القدم عبر العالم

بعد عودة عجلته للدوران .. هذه حصيلة الدوري الألماني لكرة القدم في جولتين

تابعنا على